الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

آلاف العائلات السورية تلجأ إلى الحدود التركية هربا من “الأسد” و”داعش” الإرهابي

20171231_2_27846835_29378586_Web

يستمر نزوح آلاف العائلات السورية إلى مخيمات اللاجئين بمحافظة إدلب (شمال البلاد) هربًا من تنظيم داعش الإرهابي ونظام بشار الأسد.

وأدت الاشتباكات العنيفة التي تشهدها المنطقة الواقعة بين ريف حماة الشمالي والريف الجنوبي لإدلب وسط سوريا والهجمات الجوية التي تشنها مقاتلات نظام الأسد، إلى نزوح آلاف العائلات إلى المخيمات المتناثرة على الحدود مع تركيا بمحافظة إدلب.

وكان تنظيم “داعش” الإرهابي شن هجومًا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، سيطر خلاله على عشرات المناطق التابعة للمعارضة والنظام في ريف محافظة حماة.

وأجبرت الاشتباكات المستمرة منذ 10 أيام، آلاف الأسر السورية على اللجوء إلى بلدة سنجار في الريف الجنوبي لمحافظة إدلب، وإلى المخيمات المنتشرة في المنطقة الحدودية مع تركيا.

وعمدت قوات النظام إلى استهداف بلدة سنجار المكتظة أساسًا بالنازحين، ما أدى إلى نزوح نحو 6 آلاف و500 عائلة، مرة أخرى، إلى المخيمات على المنطقة الحدودية مع تركيا.

وقال الحاج عبود لمراسل الأناضول، إنه وصل إلى المخيم مع عائلته يوم الخميس الماضي، هربا من الاشتباكات الدائرة في ريف حماة بين تنظيم داعش ونظام الأسد.

فيما قال محمد الجاسم للمراسل، إن الوضع في المخيمات سيئ وهناك نقص في مواد التدفئة في ظل تدني درجات الحرارة، وأن الأطفال هم الشريحة الأكثر تضررًا جراء هذا الوضع المأساوي.

TRT العربية – وكالات