الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

“آيلا بنت الحرب”.. أول فيلم تركي يعرض بسينما الدوحة

20180412_2_29773712_32628516_Web

نظمت شركة الخطوط الجوية التركية، مساء الأربعاء، احتفالًا في العاصمة الدوحة، بمناسبة العرض الأول في قطر للفيلم التركي “آيلا.. بنت الحرب”، الذي كان مرشحًا لنيل جائزة “الأوسكار”.

وشارك في الحفل السفير التركي لدى قطر فكرت أوزر، وسفير كوريا في الدوحة بارك هيونغ كيونغب، وعدد من الدبلوماسيين الأجانب.

وقال سفير تركيا، في كلمة له خلال الحفل، إن “الحروب دائماً ما تكون مليئة بالأوجاع لكن في بعض هذه الأحداث نجد حكايات تكون مصدرًا للفرح”.

وأضاف أوزر: “قصة فيلم (أيلا.. بنت الحرب) تمثل هذا الألم الذي يخرج منه الفرح”.

من جانبه، أعرب محمد زينغال، مدير مكتب الخطوط الجوية التركية في قطر، عن فخر شركته برعاية هذا الفيلم الذي ينطق بلغة الحب والسلام والوحدة، فهو يحمل قصة ذات مغزى إنساني.

ويحكي الفيلم قصة حقيقة للجندي التركي، سليمان ديلبيرلي، الذي حارب مع القوات التركية تحت إمرة الأمم المتحدة في الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953.

وعثر ديلبيرلي خلال الحرب على فتاة كورية يتيمة وأسماها “آيلا”، واصطحبها معه إلى ثكنته العسكرية، ورعاها رعاية الأب لابنته، وتعلّق الاثنان ببعضهما.

وبعد صدور قرار انسحاب القوات التركية من كوريا، قرر ديلبيرلي اصطحاب “آيلا” معه إلى تركيا، إلا أنه لم يتمكن من ذلك نظرًا للقوانين التي كانت سائدة، آنذاك، فحزن الاثنان حزنًا شديدًا.

وبعد نصف قرن تقريبًا، التقت “آيلا” بالجندي التركي الذي كان قد قارب التسعين عامًا من العمر.

وقد كان الفيلم مرشحًا لنيل جائزة الأوسكار عن فئة الأفلام الأجنبية، في دورتها السابقة.

20180412_2_29773712_32628520_Web 20180412_2_29773712_32628519_Web 20180412_2_29773712_32628517_Web

TRT العربية – وكالات