الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

“آيلا..بنت الحرب” فيلم تركي مرشح للأوسكار يروي حكاية طفلة كورية وجندي تركي

الطفلة كيم سيول التي مثلت دور "أيلا"
الطفلة كيم سيول التي مثلت دور "أيلا"
اعتبر مخرج الفيلم التركي “آيلا..بنت الحرب” جان أولكاي قصة الفيلم الذي تدور أحداثه إبان الحرب الكورية في مطلع خمسينيات القرن الماضي، بأن تفاصيلها تعاش كل يوم في أنحاء المعمورة.

وقال ألكاي في حديثه لوكالة الأناضول: “في كل حرب يكون الأطفال الضحية الأكبر، نشاهد ذلك في كل الحروب، نحن نستخدم السينما من أجل تسليط الضوء على هذه المأساة”.

وأشار إلى أنّ فيلم “آيلا.. بنت الحرب” الذي عرض لأول مرة في 27 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إحدى هذه الأفلام، على الرغم من أنّ قصتها حدثت قبل أكثر من 60 عاما.

وقصة فيلم “آيلا…بنت الحرب” مستوحاة من قصة حقيقية وقعت أحداثها في الحرب الكورية عام 1950، بين جندي تركي من القوات الأممية وطفلة كورية.

تجدر الإشارة أنّ الكورية “آيلا” والجندي التركي “سليمان ديلبيرليغي” التقيا من جديد قبل سبع سنوات فقط.

ولفت ألكاي إلى أنّ الفيلم مرشح لنيل جائزة أوسكار لأفضل فيلم باللغة الأجنبية، ويعرض في دور السينما بالوقت الذي تشهد فيه شبه الجزيرة توترا، وخصوصا التوتر بين الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الشمالية، قائلاً سيكون لكل هذه المواضيع مساهمة إيجابية في زيادة حظوظ نيل الفيلم جوائز أوسكار”.

وبيّن وجود 25 مليون طفل على سطح الأرض ضحايا الحرب، على رأسهم أطفال سوريا، قائلاً الفيلم يسلط الضوء على هذه المسألة بالتحديد، ونحن بحاجة ماسة لمثل هذه الأفلام.

TRT العربية – وكالات