الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

أحزاب تركية تدعو دول العالم للاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين

2018 YILI MERKEZİ YÖNETİM BÜTÇE KANUNU TASARISI GÖRÜŞMELERİ BAŞBAKAN BİNALİ YILDIRIM: “ANA MUHALEFET PARTİSİ GENEL BAŞKANI KILIÇDAROĞLU, FİLİSTİN MESELESİ VE AMERİKAN YÖNETİMİNİN ALDIĞI KARARLA İLGİLİ DEĞERLENDİRMEDE BULUNDU. ‘BAŞKANIN BÜTÜN LİDERLERİ ARADIĞI HALDE, CUMHURBAŞKANIMIZI ARAMADIĞINI’ İFADE ETTİ. DOĞRU. CUMHURBAŞKANIMIZLA TRUMP ARASINDA GÖRÜŞME OLMADI, ÇÜNKÜ CUMHURBAŞKANIMIZIN GÖRÜŞÜ BELLİDİR. OLSA OLSA TRUMP BUNU BİLDİĞİ İÇİN ARAMAYA DAHİ CESARET EDEMEMİŞTİR”

دعت أحزاب “العدالة والتنمية” و”الشعب الجمهوري” و”الحركة القومية” التركية، الأربعاء، دول العالم إلى الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين مستقلة.

جاء ذلك في بيان مشترك للكتل النيابية للأحزاب الثلاثة، وقعه كل من نائبة رئيس البرلمان “عائشة نور بهشة قابلي”، ونواب رؤساء الكتل النيابية لأحزاب “العدالة والتنمية” مصطفى إليتاش، و”الشعب الجمهوري” أوزغور أوزل، و”الحركة القومية” إرهان أوسطا.

وقرأت بهشة قابلي نص البيان الذي حمل عنوان “دعوة للاجتماع الطارئ لقمة منظمة التعاون الإسلامي، ودول العالم بأسره”، قالت فيه إن “الدفاع عن الوضع الخاص للقدس، والحفاظ عليه، يعتبر هامًا للغاية من أجل تحقيق عالم يسوده السلام”.

وأضافت في نص البيان “ندعو منظمة التعاون الإسلامي الآن وكافة دول العالم إلى الاعتراف بالقدس الشرقية بحدود عام 1967، والواقعة تحت الاحتلال كعاصمة لدول فلسطين مستقلة”.

واليوم، استضافت إسطنبول قمة إسلامية طارئة بشأن القدس برئاسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ومشاركة 16 زعيمًا، إلى جانب رؤساء وفود الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

وفي 6 ديسمبر/كانون الأول، أعلن ترامب في خطاب متلفزٍ من البيت الأبيض، اعتراف بلاده رسميًا بالقدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة، وسط غضب عربي وإسلامي، وقلق وتحذيرات دولية.

TRT العربية- وكالات