الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

أردوغان: علاقاتنا مع أذربيجان ستشهد طفرة في المجال الاقتصادي

الرئيس أردوغان استقبل نظيره الأذري في أنقرة
الرئيس أردوغان استقبل نظيره الأذري في أنقرة
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم الأربعاء، إن العلاقات بين تركيا وأذربيجان ستشهد تنفيذ مشاريع جديدة، وإن الفترة المقبلة ستشكل نقلة نوعية في المجال الاقتصادي.

وشدد الرئيس التركي خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الأذري إلهام علييف، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، على أهمية آليات العمل المشترك التي أنشأتها تركيا وأذربيجان مع جورجيا وتركمانستان وإيران وباكستان، لافتًا أن هذه الآليات ستكون مفيدة للبلدين والمنطقة.

ونوه أردوغان أن الهدف المقبل مع أذربيجان، يتجلى في تعزيز الصناعات الدفاعية المشتركة واتخاذ خطوات مشتركة، معربًا عن سعادته لتوقيع الجانبين على مذكرة تفاهم بشأن مفاوضات اتفاق التجارة التفضيلية.

وذكّر الرئيس أردوغان باقتراب الذكرى المئوية الاولى لتأسيس جمهورية أذربيجان الديمقراطية (أعلنت استقلالها عام 1918)، في 28 مايو/ أيار المقبل، وبالدور الذي لعبه أبطال جيش القوقاز الإسلامي (وحدة عسكرية عثمانية شُكلت عام 1918 بقيادة وزير الحرب أنور باشا)، في إعلان استقلال أذربيجان ورسم حدوده.

وبهذه المناسبة؛ قدم أردوغان تهاني تركيا دولة وشعبًا للشعب الأذري الشقيق في الذكرة المئوية الأولى لتأسيس دولته، مشيرًا أن البلدين الشقيقين تركيا وأذربيجان سيقيمان احتفالات مشتركة لإحياء ذكرى شهداء جيش القوقاز الإسلامي.

وأكّد أردوغان أن شعار “شعب واحد في دولتين”، والذي يحكم العلاقات الثنائية بين البلدين، لم يكن يومًا عبارة عن شعار وحسب، بل استمد على الدوام زخمه من دماء الشعب التركي في البلدين، ومن انتصارات جناق قلعة (عام 1915) والتحرير الأسطوري لباكو (عام 1918).

كما شدد أردوغان على أن أفاق التعاون والتضامن بين تركيا وأذربيجان؛ مستمرة في الوقت الحاضر أيضًا بنفس الزخم الذي كان في الماضي، مثمنًا المواقف الأذرية المساندة للقوات المسلحة التركية خلال عملية غصن الزيتون العسكرية في عفرين، ضد مسلحي تنظيم “ب ي د/ بي كا كا” الإرهابي.

ولفت أردوغان إلى أن زيارة نظيره الأذري إلى أنقرة هي الأولى بعد تسلمه مهامه رسميًا عقب فوزه للمرة الرابعة في الانتخابات الرئاسية التي شهدتها بلاده في 11 أبريل/ نيسان الجاري، معربًا عن أمله في أن تكون أذربيجان وجهة أول زيارة خارجية له بعد انتخابات 24 يونيو/ حزيران المقبل.

كما أكّد أردوغان أن مشكلة “قره باغ” كانت منذ البداية مشكلة تهم تركيا بالقدر نفسه الذي تهم فيه أذربيجان، وشدد الرئيس التركي على ضرورة إيجاد حل عاجل لهذه المشكلة في ضوء قرارات الأمم المتحدة وبما يضمن أمن أذربيجان ووحدة ترابها.

إلى ذلك، ترأس الزعيمان التركي والأذري الاجتماع السابع لمجلس التعاون الاستراتيجي عالي المستوى، ووقعا 6 اتفاقيات ثنائية، ضمن خطة عمل للعامين 2018-2019.

وشملت الاتفاقيات الموقعة مجالات حماية البيئة، ومذكرة تفاهم بشأن التعاون في المجالات الإلكترونية، واتفاقية التجارة التفضيلية، وإنشاء مراكز ثقافية، واتفاقية متعلقة بآليات التنسيق المشترك، وبروتوكول يتعلق بانتداب الموظفين الحكوميين بين البلدين.

TRT العربية – وكالات