الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

ألمانيا تعيد إلى ناميبيا جماجم سكان قتلتهم وأجرت عليهم تجارب

أعادت ألمانيا، اليوم الأربعاء، رفات سكان أصليين قتلوا خلال إبادة جماعية في ناميبيا أثناء فترة الاستعمار في الفترة ما بين 1884 و1915، في ما كان يسمى حينها بـ”جنوب غرب إفريقيا الألماني”.

وجرت عملية الإعادة لبقايا عظام وجماجم تابعة لسكان قبيلتي “هيرورو” و”ناما”، في مراسم رسمية بكنيسة في العاصمة الألمانية برلين، حيث شارك فيها مسؤولون من البلدين.

وقال فيكوجي روكورو، المندوب عن قبيلة هيرورو، في كلمة له خلال المراسم، إنه ينبغي على ألمانيا أن تتعلم تحمل المسؤولية، وأضاف أن ألمانيا لا تأخذ في محمل الجد المأساة التي وقعت قبل مئة عام.

ووصل عدد بقايا عظام التي تم تسليمها لحكومة ناميبيا منذ سنة 2011، إلى 71 جمجمة و8 هياكل عظمية، والتي كانت عينات  لإجراء دراسة تهدف إلى إثبات أن الأوروبيين البيض يتفوقون على باقي الأعراق في بدايات القرن العشرين.

وتُتهمُ ألمانيا بارتكاب إبادة جماعية في “جنوب غرب إفريقيا الألماني”، الواقع حاليا ضمن أراضي ناميبيا، بين 1904و1908، بقيادة القائد العسكري الألماني لوثار فون تروثا، راح ضحيتها أغلبية سكان قبيلة “هيرورو” ونصف أفراد قبيلة “ناما”.

TRT العربية – وكالات