الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

ألمانيا.. مظاهرة معادية للأجانب والمهاجرين وأخرى ضد اليمين المتطرف

مظاهرات مدينة كيمنتس شرقي ألمانيا
مظاهرات مدينة كيمنتس شرقي ألمانيا

شهدت مدينة كيمنتس، شرقي ألمانيا، السبت، مظاهرة معادية لـ”الأجانب”، وللمستشارة أنجيلا ميركل، وأخرى يسارية مناهضة لليمين المتطرف.

وأفادت وسائل إعلام محلية أن المئات من أنصار حركة “برو كيمنتس” اليمينية المتطرفة، شاركوا في مظاهرة، شهدت ترديد شعارات من قبيل: “نحن الشعب”، و”على ميركل أن ترحل”.

وفي وقت لاحق، انضم أنصار الحركة اليمينية المتطرفة إلى الآلاف من أنصار حزب “البديل من أجل ألمانيا” وتحالف “بيغيدا ” الشعبويين، في مسيرة صامتة جابت شوارع المدينة، تعبيرًا عن رفض استقبال المهاجرين.

وبلغ مجموع المشاركين في المسيرة، بحسب موقع قناة “دوتشه فيللي” الإلكتروني، نحو 6 آلاف شخص.

وكان حزب البديل من أجل ألمانيا، الذي يقول إن الإسلام لا يتفق مع الدستور الألماني، قد دخل إلى البرلمان الوطني للمرة الأولى في انتخابات العام الماضي.

من جانب آخر، شارك نحو 5 آلاف شخص في مسيرة مناهضة للكراهية والتطرف اليميني، بالمدينة ذاتها، تحت شعار “قلب بدلاً من التحريض”.

ودعا إلى المسيرة تحالف يضم قوى سياسية ومجتمعية من التيارات الليبرالية واليسارية، وشارك فيها قادة من الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الخضر وحزب اليسار.

يشار أن المدينة باتت تعرف، في الآونة الأخيرة، بأنشطة اليمين المتطرف والشعبويين المناهضة للمهاجرين واللاجئين وسياسات ميركل، وقد اتخذ بعضها منحىً عنيفًا، نهاية أغسطس/آب الماضي.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس على تويتر إن الألمان عليهم واجب خاص فيما يتعلق بمواجهة أي شكل من أشكال الفاشية. ويتولى الحزب الديمقراطي الاشتراكي الذي ينتمي له ماس مكتب رئيس البلدية في كيمنتس وساعد في تنظيم مسيرة اليسار يوم السبت.

وكتب قائلا “عندما يتجول أشخاص مرة أخرى في شوارعنا وهم يؤدون تحية هتلر فإن تاريخنا يلزمنا بالدفاع عن الديمقراطية”.

TRTالعربية-وكالات