الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

أنصار “بي كا كا” الإرهابية ينشرون صورا مزيفة لتشويه “غصن الزيتون”

29472207_211752349579521_8711906857137995776_n

يواصل أنصار تنظيم “ب ي د/بي كا كا” الإرهابي نشر صور مزيفة على وسائل التواصل الاجتماعي يدعون أنها التقطت خلال عملية “غصن الزيتون”، التي ينفذها الجيش التركي في منطقة عفرين شمالي سوريا.

وآخر ما تمّ نشره على حسابات لمؤيدي التنظيم في وسائل التواصل الاجتماعي، 3 صور، لا تمت إلى عفرين وعملية “غصن الزيتون” بصلة.

ونشر أنصار التنظيم الإرهابي صورة للاجئين التقطت في عام 1995 أثناء الحرب الشيشانية الأولى (بين عامي 1994 و1996)، وكتبوا عليها “مجزرة بحق المدنيين في عفرين”، مدعين أن الصورة التقطت في عفرين.

وتبيّن أنّ الصورة التي يروّج لها أنصار التنظيم الإرهابي، التقطت من قبل المصور “إريك بوفيت”، وتظهر فيها امرأة بين الأنقاض، وعلى ظهرها بعض الأغراض المنزلية.

20180321_2_29367551_31900550_Web

كما نشر أنصار التنظيم الإرهابي صورة لطفل داخل حقيبة سفر، وادعوا أنها التقطت في عفرين، فيما الحقيقة أنّ الصورة التقطت مؤخراً في الغوطة الشرقية أثناء نزوح أهالي المنطقة إلى أماكن سيطرة النظام السوري.

والصورة الثالثة التي يظهر فيها طفلان جريحان، نُشرت تحت عبارة “مجازر في عفرين”، اتضحت أنها التقطت بعدسة المصوّر عبد دوماني في عام 2014، بمدينة دوما التابعة لريف دمشق.

20180321_2_29367551_31900551_Web

وتم رصد منشورات التنظيم الإرهابي المزيفة والمأخوذة من مواقع مختلفة لتشويه عملية “غصن الزيتون، التي يخوضها الجيش التركي جنبًا إلى جنب مع الجيش السوري الحر.

ومنذ بدء العملية، في 20 يناير الماضي، انطلقت حملة تشويه واسعة ضدّ تركيا من قبل حسابات موالية لـ”ب ي د/ بي كا كا”، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، غير أن إنجازات الجيش التركي على الأرض فنّدت جميع الأخبار والاتهامات الزائفة والمضللة للتنظيم الإرهابي.

وتستهدف العملية التركية بعفرين، المواقع العسكرية لتنظيمي “داعش” و”ب ي د/ بي كاكا” الإرهابيين شمالي سوريا، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

20180321_2_29367551_31900549_Web

TRT العربية – وكالات