الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

أنقرة تعتزم إطلاق اسم “فخر الدين باشا” على أحد شوارعها

26030689_168219563932800_982599353_n

تعتزم بلدية العاصمة التركية أنقرة، تغيير اسم الشارع الذي تقع فيه السفارة الإماراتية، وتسميته “شارع فخر الدين باشا”، تيمناً بالقائد العثماني الذي دافع عن المدينة المنورة بوجه القوات البريطانية إبان الحرب العالمية الأولى.

وعلمت وكالة الأناضول، أن رئيس البلدية مصطفى طونا، أصدر تعليمات بإجراء تحضيرات من أجل تغيير اسم “الشارع 613″، ليصبح “فخر الدين باشا”.

ومن المقرر تغيير الاسم بموجب قرار يُتخذ في أول اجتماع ينعقد لمجلس بلدية أنقرة، ويتم عقب صدور القرار تعليق لوحة “شارع فخر الدين باشا” في الشارع.

ومؤخرا، أعاد وزير خارجية الإمارات عبدالله بن زايد، نشر تغريدة ادّعى كاتبها خلالها ارتكاب فخر الدين باشا، جرائم ضدّ السكان المحليين.

وأثارت التغريدة موجة غضب كبيرة في تركيا، ودفعت بالرئيس رجب طيب أردوغان، إلى مخاطبة ناشر التغريدة بالقول “حين كان جدنا فخر الدين باشا، يدافع عن المدينة المنورة، أين كان جدك أنت أيها البائس الذي يقذفنا بالبهتان؟”.

يشار أن “فخر الدين باشا” الذي لقبه الإنجليز بـ”نمر الصحراء التركي”، اشتُهِر بدفاعه عن المدينة المنورة جنبًا إلى جنب مع سكانها المحليين، طوال سنتين و7 أشهر (ما بين 1916- 1919) رغم إمكانياته المحدودة في مواجهة البريطانيين إبان الحرب العالمية الأولى.

ورغم الأوامر من إسطنبول، والضغط من الإنجليز حول مغادرة المدينة المنورة، رفض فخر الدين باشا، ترك مدينة الرسول محمد (ص) واستمر في المقاومة، حتى اعتُقِل أسير حرب، وأُرسِل إلى مالطا لمدة ثلاث سنوات.

وبفضل جهود حكومة أنقرة جرى إطلاق سراحه عام 1921، ثم تعيينه لاحقًا سفيرًا لتركيا لدى أفغانستان.

TRT العربية – وكالات