الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

إيران تؤكد إرسال قوات خاصة إلى سوريا والمعارضة تعتبر ذلك إفشالا للحل السياسي

أكد المنسق بين وحدات سلاح البر في الجيش الإيراني العميد علي آراستة، إرسال قوات مشاة ايرانية استشارية إلى سوريا، مشيرا إلى مرابطة وحدات من القوات الخاصة في سلاح البر الايراني هناك.

وشدد آراستة على أنه تم تزوید کل الوحدات القتالیة التابعة لسلاح البر في الجیش الإیرانی بطائرات صغیرة من دون طیار، مؤكدا استخدام هذا النوع من الطائرات في الألویة القتالیة والوحدات الاستکشافیة.

من جهتها، أدانت المعارضة السورية تصريحات إيران بوجود قوات من جيشها في سوريا، واعتبرت أنها تقوض الحل السياسي الذي تسعى الأطراف للتوصل إليه.

وقال موفق نيربية نائب رئيس الائتلاف الوطني، إنه “على الرغم من أن الدعم الذي يقدمه نظام الملالي الإيراني لنظام الأسد في قتل الشعب السوري وتهجيره، معروف وقائم منذ بدء الحراك الثوري في سوريا، فإن الإعلان الإيراني الأخير يكشف عن مستوى جديد من السيادة الاحتلالية التي يمارسها النظام الإيراني على الأرض السورية”.

وأشار نيربية إلى أن قبول نظام الأسد بالدعم الإيراني على هذا المستوى يعد “إقرارا بفشل ذريع وكامل للنظام في إدارة شؤونه وقبوله الاستسلام لقوى وأنظمة توسعية استبدادية، بدل الاستسلام لإرادة الشعب السوري المطالب بالحرية، وهذا بات يثبت للمرة الألف انهيار شرعية هذا النظام”.

في هذه الأثناء، أعلنت وسائل إعلام إيرانية، الاثنين الماضي، عن مقتل ثلاثة ضباط في الحرس الثوري وأحد أفراد قوات التعبئة (باسيج) خلال مواجهات مسلحة في سوريا، ومن بين الضباط القتلى عقيد في الحرس الثوري يدعى ما شاء الله شمسي، وبهذا يرتفع عدد القتلى العسكريين الإيرانيين في سوريا إلى 215 منذ إعلان الحرس الثوري زيادة عدد مستشاريه هناك في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

TRT العربية – وكالات