الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

إيطاليا تنفي أنباء عن عزمها إنشاء قاعدة عسكرية جنوب ليبيا

تتلقى حكومة الوفاق الوطني الليبية مساعدات من الاتحاد الأوروبي، لاسيما من إيطاليا
تتلقى حكومة الوفاق الوطني الليبية مساعدات من الاتحاد الأوروبي، لاسيما من إيطاليا

نفى السفير الإيطالي لدى طرابلس، جوزيبه بيرونه، السبت، صحة الأنباء التي تحدثت عن عزم بلاده إنشاء قاعدة عسكرية في جنوب ليبيا، ووصفها بأنها “مجرد أخبار مزيفة”.

وأوضح بيرونه، في تغريدة عبر صفحته على “تويتر”، أن الأنباء التي تحدثت عن عزم روما “إنشاء قاعدة عسكرية في جنوب ليبيا هي مجرد أخبار مزيفة ولا أساس لها من الصحة”.

وفي السياق، قال السفير إن “وزارة الداخلية (الإيطالية) تقود برنامج الاتحاد الأوروبي لتعزيز سيادة وقدرات حرس الحدود، بهدف مكافحة المتاجرين بالبشر”.

وأمس الجمعة، حذّر خليفة حفتر، قائد القوات الليبية المدعومة من مجلس نواب طبرق (شرق)، من سعي أطراف دولية لإنشاء وجود عسكري لها في بعض مناطق الجنوب الليبي، دون أن يحدد هوية هذه الأطراف.

وزار وفد أمني وعسكري من إيطاليا مدينة غات، أقصى جنوب غربي ليبيا، أمس الأول الخميس، بهدف إنشاء نقطة ارتكاز عسكرية ومدنية إيطالية، بتمويل أوروبي، لضبط حركة الهجرة غير الشرعية.

وتعتبر ليبيا دولة معبرا لمهاجرين أفارقة غير شرعيين يقصدونها على أمل الانطلاق من سواحلها إلى أوروبا، وخاصة إيطاليا، هرباً من حروب وأوضاع اقتصادية متردية في دولهم.

وتتلقى حكومة الوفاق الوطني الليبية، المعترف بها دولياً، مساعدات من الاتحاد الأوروبي ودوله، ولاسيما إيطاليا، ضمن جهود مكافحة الهجرة الشرعية.

وتصاعد خطر الهجرة غير الشرعية عبر ليبيا بالتزامن مع صراع على الشرعية والسلطة بين حكومة الوفاق في العاصمة طرابلس (غرب) وقوات شرقي ليبيا، بقيادة حفتر، في البلد العربي الغني بالنفط.

TRT العربية – وكالات