الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

اكتشاف أقدم “وشم” في العالم على اثنين من المومياوات المصرية بلندن

Firavun dönemine ait lahitler için restorasyon çalışması

اكتشف باحثون في المتحف البريطاني بلندن أقدم “وشم” في العالم على اثنين من المومياوات المصرية (ذكر وأنثى) يبلغ عمرهما 5 آلاف عام.

وتعرف الباحثون على هذه الوشوم عن طريق المسح بالأشعة تحت الحمراء، وفق الموقع الإلكتروني للإذاعة البريطانية “bbc”، الخميس.

وبحسب الإذاعة، فإن “المومياء الذكر ظهر على أعلى ذراعه وشم لـ”ثور بري”، بينما رسم على جسد الأنثى 4 وشوم تحمل شكل حرف “s” أسفل كتفها اليمنى، فضلًا عن رسوم أخرى”.

ويعد المومياء الذكر من أبرز وأهم المعروضات في المتحف البريطاني (أكبر متحف في لندن)، ويزورها الملايين سنويًا منذ اكتشافها قبل أكثر من 100 عام.

وكشفت أبحاث سابقة أن المومياء الذكر قُتل جراء طعنة في الظهر، في عمر تراوح بين 18 إلى 21 عامًا، وكانت تظهر على ذراعه علامات داكنة تبدو كظلال باهتة، لكن عند فحصها بالأشعة تحت الحمراء تبين أنها وشم تصويري.

وكشفت تكنولوجيا الأشعة تحت الحمراء أن تلك الظلال هي وشوم لحيوانات ذات قرون معروفة في الفن المصري ما قبل الأسرات الفرعونية.

وبالنسبة لمومياء الأثنى فقد تم تحديد الوشوم على كتفها وذراعها وكانت على شكل حرف S، ولم يتم تحديد هوية الأنثى لكن يبدو أنها كانت ذات مكانة كبيرة.

وتُعرض آلاف القطع الأثرية المصرية في المتاحف الأوروبية والأمريكية، وتسعى القاهرة إلى استرداد جزء منها، لا سيما عقب تهريب العديد منها بعد ثورة يناير/كانون ثان 2011.

وزادت معدلات سرقة الآثار بنسبة 90%، نتيجة الاضطراب الأمني الذي شهدته مصر منذ عام 2011، حسب تصريحات صحفية سابقة ليوسف خليفة، رئيس الإدارة المركزية للمضبوطات والمقتنيات الأثرية والأحراز السابق في وزارة الآثار.

TRT العربية – وكالات