الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

الأركان التركية تعلن بدء عودة السكان للمناطق المُطهّرة من الإرهاب بعفرين

28342844_197765810977142_1312446408_o

أعلنت رئاسة الأركان التركية، الجمعة، بدء عودة السكان إلى المناطق المأهولة التي تم تطهيرها من الإرهاب في “عفرين” بريف محافظة حلب السورية، ضمن عملية “غصن الزيتون”.

وقالت الأركان التركية، في بيان لها، إن العملية العسكرية في عفرين تستهدف فقط الإرهابيين وتحصيناتهم وملاجئهم ومواقعهم وآلياتهم وأسلحتهم ومعداتهم، بما يتوافق مع تاريخ وثقافة تركيا العريقة.

وأكدت أن القوات المسلحة المشاركة في العملية العسكرية، تتوخى بالغ الحيطة والحذر من أجل الحيلولة دون تضرر المدنيين الأبرياء والبيئة.

وأشارت أن من أهداف العملية إنقاذ أهالي المنطقة الأصدقاء والأشقاء من ضغوط وظلم الإرهابيين، وضمان عودتهم إلى منازلهم انطلاقًا من حقيقة “عفرين لأهلها”.

وشدّدت على أن قوات “غصن الزيتون” تقدّم كافة المساعدات الإنسانية التي يحتاجها سكان المناطق المأهولة التي تم تطهيرها، لافتة أن هؤلاء السكان يرحبون بالعملية ويظهرون محبتهم للقوات المسلحة التركية.

وقالت إن العملية تجري في إطار حقوق تركيا النابعة من القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن حول مكافحة الإرهاب، وحق الدفاع عن النفس المشار إليه في المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة مع احترام وحدة الأراضي السورية.

وبيّنت الأركان التركية أن جميع الفعاليات متوافقة مع قانون النزاعات المسلحة وفي أرضية مشروعة، بما فيها الأسلحة والذخائر المستخدمة.

وأوضحت أن هناك محاولات لتضليل الرأي العام المحلي والعالمي بشأن عملية “غصن الزيتون” من خلال نشر معلومات وصور وفيديوهات وأخبار كاذبة ومضللة عن القوات التركية.

ولفتت إلى أن مسلحي تنظيمي “بي كا كا/ ب ي د” و”داعش” الإرهابيين، يرتدون ملابس مدنيّة خلال التدريبات والعمليات الإرهابية، وأن التسجيلات والمعلومات المتوفرة في المنطقة، تؤكّد ذلك.

وذكرت الأركان التركية في هذا الصدد، أنه لا يمكن إطلاق صفة “مدني” على الإرهابيين الذين يتم تحييدهم خلال استخدامهم ملاجئ التنظيم وإطلاقهم النار منها على الجنود الأتراك.

وأكّدت أن “غصن الزيتون” لا تهدف فقط إلى تحييد “بي كا كا/ ب ي د” الإرهابي، وإنما تهدف في نفس الوقت إلى تحييد “داعش”، بكل حزم وإصرار.

ومنذ 20 يناير/كانون الثاني الماضي، يستهدف الجيشان التركي و”السوري الحر”، ضمن عملية “غصن الزيتون”، المواقع العسكرية لتنظيمي “ب ي د/ ي ب ك/ بي كا كا” و”داعش” الإرهابيين، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

TRT العربية – وكالات