الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

الأمم المتحدة: 30 ألف شخص نزحوا من إدلب بعد الهجوم الأخير للنظام

يعيش قرابة ثلاثة ملايين شخص في المنطقة التي تضم معظم محافظة إدلب ومناطق صغيرة مجاورة من محافظات اللاذقية وحماة وحلب
يعيش قرابة ثلاثة ملايين شخص في المنطقة التي تضم معظم محافظة إدلب ومناطق صغيرة مجاورة من محافظات اللاذقية وحماة وحلب

قال مسؤول بالأمم المتحدة، الاثنين، إن أكثر من 30 ألف شخص نزحوا من منطقة إلى أخرى داخل شمال غرب سوريا، الواقع تحت سيطرة المعارضة، جراء قصف النظام السوري وحلفائه الذي بدأ الأسبوع الماضي.

وذكر ديفيد سوانسون المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أنه “حتى التاسع من سبتمبر نزح 30 ألفًا و542 شخصًا من شمال غرب سوريا صوب مناطق مختلفة في أنحاء إدلب”.

ويستعد نظام الأسد بدعم من حليفيه روسيا وإيران، لهجوم كبير للسيطرة على إدلب آخر معاقل المعارضة ومناطق مجاورة في شمال غرب سوريا.

ويعيش قرابة ثلاثة ملايين شخص في المنطقة التي تضم معظم محافظة إدلب ومناطق صغيرة مجاورة من محافظات اللاذقية وحماة وحلب.

وقال سوانسون إنه منذ يوم الجمعة زادت هجمات المورتر والصواريخ لا سيما في ريف حماة الشمالي والمناطق الريفية في جنوب إدلب.

وأضاف أن 47 في المئة من النازحين تحركوا صوب مخيمات و29 في المئة منهم يقيمون مع عائلاتهم و14 في المئة استقروا في مخيمات غير رسمية و10 في المئة استأجروا منازل ليعيشوا فيها.

TRT العربية – وكالات