الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

الاحتلال الإسرائيلي يفرّق مسيرة ضد إقامة بؤرة استيطانية بالضفة الغربية

A Palestinian demonstrator argues with an Israeli soldier during a protest against Jewish settlement near Tubas, in the occupied West Bank

فرّق جيش الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة احتجاجية ضد إقامة بؤرة استيطانية (مستوطنة صغيرة)، في منطقة تياسير في الأغوار الشمالية بالضفة الغربية، اليوم الأحد.

وأطلق جنود إسرائيليون قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، باتجاه عشرات المتظاهرين، الرافضين لإقامة البؤرة، ما أدرى لإصابة عدد من المتظاهرين بحالات اختناق، عولجوا ميدانيا.

معتز بشارات، مسئول ملف الاستيطان في الأغوار الشمالية، قال إن جيش الاحتلال الإسرائيلي منع المتظاهرين من التقدم صوب الأرض التي يستهدفها المستوطنون لمصادرتها.

والخميس الماضي، أقام مستوطن يهودي مع عائلته منزلاً متنقلاً على أراضٍ تابعة لقريتي تياسير والعقبة في الأغوار، إضافة لإحضاره نحو 25 بقرة، وأقام حظيرة وجهزها لماشيته، بحسب بشارات.

وأضاف، خلال مشاركته بالمسيرة:”هذه المنطقة كان يقام عليها معسكرا لجيش الاحتلال منذ عام 1985، لكن تم إخلاؤه قبل خمس سنوات، وأقيم حاجز عسكري مكانه”.

وذكر أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يحمي المستوطنين في المنطقة، ويمنع الفلسطينيين من الوصول لأراضيهم.

وقال:”في حال استمر وجود المستوطنين هنا، ستصادر أراضينا، ويقيموا فوقها مستوطنة جديدة”.

ويعاني الفلسطينيون في منطقة الأغوار الشمالية من المضايقات الإسرائيلية، التي تهدف لتهجيرهم من أراضيهم والاستيلاء عليها، بحسب مسئولين فلسطينيين.

TRT العربية – وكالات