الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

التحالف العربي: نثق بالتحركات الأخيرة في صنعاء والانتفاضة ضد الحوثيين

24209642_156896705065086_1056764331_o

قالت قيادة قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية اليوم السبت، إنها تثق بالتحركات الأخيرة للقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، ضد مسلحي جماعة “الحوثي” في العاصمة صنعاء.

ونقلت قناة “العربية” السعودية عبر تغريدات على تويتر، عن قيادة التحالف قولها إنها “تثق باستعادة زمام المبادرة والانتفاضة ضد الميليشيات الإيرانية”، في إشارة إلى جماعة الحوثي.

وبحسب الأناضول، تأتي تغريدات التحالف العربي، تعليقاً على اتساع نطاق الاشتباكات منذ ساعات الصباح، بين قوات الحليفين “الحوثي” و”صالح”، أسفرت عن سيطرة الأخيرين على مناطق شرقي العاصمة والنقاط العسكرية المقامة على الطريق الرابط بين محافظتي صنعاء وذمار.

وذكرت قيادة التحالف أنها تتابع الأحداث في العاصمة اليمنية صنعاء، مضيفةً “نثق بإرادة قيادات وأبناء (حزب) المؤتمر (الشعبي الموالي لصالح) بالعودة إلى المحيط العربي”، في إشارة إلى مد حبل الاتصال مع صالح.كما قالت قيادة التحالف بحسب القناة، إن “قيادات المؤتمر والشعب اليمني عانوا من التنكيل والتهديد بالقتل”.

وكانت المعارك قد اندلعت في وقت مبكر من فجر اليوم، بعد محاولة الحوثيين اقتحام منزل العميد طارق محمد عبدالله صالح (نجل شقيق صالح)، في الحي السياسي، لكن الهجوم لقي مقاومة عنيفة. وأشار مصدر في قوات صالح للأناضول، أن عشرات من رجال القبائل المحيطة بالعاصمة، في طريقهم لإمداد “القوات الجمهورية”، في إشارة إلى القوات الموالية صالح.

وتأتي هذه التطورات بعد ساعات فقط من إعلان وزارة الدفاع في حكومة “الحوثيين” والرئيس السابق علي عبد الله صالح، غير المعترف بها دوليا، مساء الجمعة، توقف المواجهات وإزالة أسباب التوتر بين الطرفين.

ومنذ الأربعاء الماضي، شهدت صنعاء مواجهات مسلحة بين الحليفين، أدت إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

TRT العربية – وكالات