الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

“التعاون الإسلامي” ترحب بقرار الحماية الدولية للشعب الفلسطيني

2018-05-18T181727Z_1391392137_RC1E7DD22F90_RTRMADP_3_ISRAEL-PALESTINIANS-MUSLIMS-922x640

رحبت منظمة التعاون الإسلامي، الخميس، باعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة مشروع قرار يدعو إلى توفير حماية دولية للفلسطينيين.

يأتي ذلك غداة ‎اعتماد الجمعية العامة مشروع قرار قدّمته كل من تركيا والجزائر، يدعو إلى توفير الحماية للفلسطينيين، بعد حصوله على موافقة 120 دولة، مقابل اعتراض 8 دول، وامتناع 45 دولة عن التصويت.

واعتبرت المنظمة، في بيان أرسلت نسخة منه إلى وكالة الأناضول التركية، أن “حجم التأييد الذي حظي به القرار، يجسد دعماً دولياً واسع النطاق لحقوق الشعب الفلسطيني”. كما اعتبرت أن القرار “يشكّل موقفاً دولياً صائباً على طريق تحقيق العدالة، والمساءلة، وضمان احترام القانون الدولي الإنساني، وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة”.

‎وثمّن الأمين العام للمنظمة، يوسف بن أحمد العثيمين، “المواقف المبدئية للأغلبية الساحقة من دول العالم التي وقفت إلى جانب سيادة القانون الدولي، واتحدت من أجل دعم فرص تحقيق السلام بالمنطقة”، وفق البيان نفسه، مضيفًا أن هذا التوجه لطلب الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، يأتي في ظل استمرار الانتهاكات، وتصاعد الاعتداءات الإسرائيلية في كافة أنحاء الأرض الفلسطينية المحتلة، وخصوصًا في قطاع غزة.

وجاء القرار الأممي على خلفية اعتداء جيش الاحتلال الإسرائيلي على آلاف المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة خلال الشهرين الماضيين، ما أسفر عن استشهاد 128 فلسطينيًا وإصابة أكثر من 14 ألف و700 آخرين، حسب بيانات رسمية. ومنذ 30 مارس/ آذار الماضي، يتجمهر آلاف الفلسطينيين، قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل، ضمن المشاركة في مسيرات “العودة” للمطالبة بعودة اللاجئين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها قسراً عام 1948.

TRT العربية – وكالات