الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

الذهب ملاذ آمن في ظل استمرار بطء نمو الاقتصاد العالمي

Gold-bullion-vault

استعاد الذهب بريقه، الأربعاء، فوق 1230 دولاراً للأونصة، مع توجه المتعاملين لشرائه كملاذ آمن، تزامناً مع تراجع أسعار النفط الخام، واستمرار بطء نمو الاقتصادات العالمية.

واتجه متعاملون إلى الذهب، كملاذ آمن في الوقت الحالي، مع تراجع حاد في أسعار النفط الخام بنسبة 4٪، بسبب تخمة المعروض، وتصريحات سعودية تؤكد رفضها خفض الإنتاج لتحقيق استقرار في أسعار النفط.

وأمس الثلاثاء، قالت كريستين لاجارد، المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي، إن نمو الاقتصادي العالمي بلغ 3.5% في الوقت الحالي، “وهي تعني أنه ينمو ببطء”، سواء الاقتصادات المتقدمة أو الصاعدة.

وبحلول الساعة 10:09 بتوقيت غرينتش، وصل سعر أوقية الذهب “الأونصة” نحو 1233.6 دولاراً أمريكياً، صعوداً من سعر إغلاق، الثلاثاء، البالغ 1222.6 دولار أمريكي.

وارتفعت عقود الذهب الآجلة، بنسبة 2.6٪، هذا الأسبوع، صعوداً من 1202 دولار، سجلها في بداية تعاملات الأسبوع، يوم الإثنين الماضي.

وسجلت أسعار الذهب خلال وقت سابق من الشهر الماضي، أعلى سعر لها في عام، عندما بلغ سعر الأونصة 1248 دولاراً، وهو سعر لم يتحقق منذ العاشر من فبراير/شباط 2015.

ويعتبر الذهب ملاذاً آمناً، في حالة المخاطر الجيوسياسية والاقتصادية، ويتجه إليه المتعاملون رغم عدم تحقيقه فوائدة مالية، على عكس الاستثمار بالدولار الأمريكي.

وهوت أسعار الذهب بنسبة 10٪ خلال العام الماضي 2015، لأسباب مرتبطة بتكهنات أسواق المال، برفع الفائدة الأمريكية لأول مرة منذ عام 2006، وهو ما حصل فعلاً نهاية العام الماضي.

وكالة الأناضول