الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

الرئاسة التركية: انسحاب أمريكا من “الاتفاق النووي” مثير للقلق

متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم كالن
متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم كالن

قال متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، إن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران، من جانب واحد، أمر مثير للقلق.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده كالن، يوم الأربعاء، في المجمع الرئاسي التركي بالعاصمة أنقرة.

وأشار كالن، إلى أن إلغاء اتفاقية أبرمت نتيجة مباحثات مطولة ومبادرات دبلوماسية، من جانب واحد، يزعزع مصداقية الولايات المتحدة.

وشدّد على أن بلاده لا تريد لأي دولة في المنطقة أن تمتلك السلاح النووي، وأولويتها هي تطهير المنطقة برمتها من هذا السلاح.

متحدث الرئاسة التركية، اعتبر أن قرار انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي يحمل معه خطر حدوث عدم الاستقرار ونشوب توترات وصراعات جديدة في المنطقة.

وحول مطالبة شخصيات فرنسية بـ”حذف” آيات من القرآن الكريم، دعا “بعض الأوروبيين” إلى اتخاذ تدابير لمنع صعود اليمين المتطرف في بلدانهم بدلًا من استهداف الكتاب المقدّس للمسلمين.

وفيما يخص الانتخابات التركية المبكرة، أعرب كالن عن اعتقاده أنّ الشعب التركي سيصوت في 24 يونيو المقبل، لصالح “استمرار” الرئيس رجب طيب أردوغان، في إدارة البلاد.

من جهة أخرى، وصف كالن قبول اليونان طلب لجوء انقلابي ثانٍ من أصل 8 فرّوا من تركيا على خلفية المحاولة الانقلابية الفاشلة، بأنه “تطور خطير وفضيحة قانونية، وسيؤثر سلبًا على علاقاتنا”.

TRT العربية – وكالات