الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

الرئيس أردوغان: أوروبا والمجتمع الدولي بقيا ضعيفين تجاه أزمة سوريا

Turkish President Tayyip Erdogan gestures during an interview with Reuters Editor-in-Chief Steve Adler and Reuters Chief Correspondent Parisa Hafezi at The Peninsula hotel on the sidelines of the United Nations General Assembly in Manhattan

قال الرئيس رجب طيب أردوغان، إن أوروبا والمجتمع الدولي بقيا ضعيفين تجاه الأزمة السورية، بينما بادرت تركيا إلى حلها بدور قيادي.

وأضاف أردوغان، خلال مقابلة مع صحيفة “تو فيما” اليونانية، نُشرت الأحد، أن تركيا بذلت الجهد الأكبر في مكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي، وساهمت بوقف الاشتباك في سوريا عبر محادثات “أستانة”.

ولفت الرئيس التركي إلى أن بلاده تدعم دائمًا وحدة التراب والوحدة السياسية وسيادة الدول الجارة في المنطقة، مؤكدًا أن تركيا صديقة قوية وموثوقة بالنسبة لحلفائها وشركائها، وهي عازمة على مكافحة جميع التنظيمات الإرهابية دون أي تمييز.

واستدرك بقوله: “إننا ننتظر الموقف ذاته من الحلفاء، فنحن لا يمكننا التزام الصمت إزاء انتهاك مصالح تركيا وهواجسها الأمنية”.

وردّا على سؤال حول ما إذا كانت تركيا ستقبل بـ”حكم ذاتي كردي في سوريا فيدرالية”، قال أردوغان: “لا شك أن أخواننا السوريون هم الذين سيقررون طبيعة الحكم في بلادهم وفق مبادئ حماية وحدة التراب والوحدة السياسية”، مضيفاً: “كما أننا واثقون أيضًا من أنهم لن يسمحوا للتنظيمات الإرهابية مثل (ب ي د/ي ب ك)، ذراع (بي كا كا) في سوريا، بتحقيق أهدافهم الإنفصالية”.

وشدّد الرئيس أردوغان على ضرورة الفصل بين (ب ي د/ي ب ك) الإرهابي والأكراد السوريين، “لأنه لا يمكن لأي تنظيم إرهابي أن يكون ممثلًا لشعب معيّن”.

TRT العربية – وكالات