الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

الرئيس الأوكراني: الوسائل السلمية والدبلوماسية أولويتنا لاستعادة القرم ودونباس

20170824_2_25410167_25220961_Web

قال الرئيس الأوكراني، بترو بوروشنكو، إن الوسائل السلمية والدبلوماسية هي أولوية بلاده لاستعادة شبه جزيرة القرم، ومنطقة دونباس (شرق) الخاضعة لسيطرة الانفصاليين الموالين لروسيا.

جاء ذلك في كلمة ألقاها برووشنكو، اليوم الخميس، خلال مراسم عسكرية في ميدان “الحرية” بالعاصمة كييف، بمناسبة الذكرى الـ 26 لاستقلال لأوكرانيا.

واتّهم بوروشنكو، روسيا بالسعي وراء إعاقة انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي، مبينًا أن كييف تهدف إلى نيل عضوية الاتحاد وحلف شمال الأطلسي (ناتو).

وشدد على أن “أوكرانيا مستعدة لرد عسكري قوي ضد المعتدي (روسيا)، ولكن أولويتنا في استعادة دونباس والقرم، هي الوسائل السلمية والدبلوماسية والقانونية”.

وشارك في العرض العسكري، 4 آلاف و500 جندي، إلى جانب دبابات ومدفعيات وأنظمة صواريخ دفاعية.

كما حضر المراسم وزراء دفاع دول أعضاء الناتو، على رأسهم وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، وكان نائب رئيس الوزراء نور الدين جانيكلي، ممثلا لتركيا في المراسم.

وبدأت الأزمة في أوكرانيا بعد الإطاحة بنظام الرئيس الأوكراني السابق، فيكتور يانوكوفيتش (المقرب من موسكو)، أواخر 2013، وبدء التدخل الروسي في البلاد، بشكل مباشر أو من خلال دعم انفصاليين، في دونباس والقرم (جنوب).

وعقب استفتاء من جانب واحد، في 16 مارس/آذار 2014، ضمت روسيا شبه جزيرة القرم إلى أراضيها، وهو ما لم يعترف به المجتمع الدولي.

واستقلت أوكرانيا عن الاتحاد السوفيتي، عام 1991.

الأناضول