الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

السفير التركي في واشنطن يدعو الولايات المتحدة إلى وقف دعمها لـ”ب ي د/ بي كا كا” الإرهابي

00010930674-960x640

دعا السفير التركي في واشنطن سردار كيليج، الولايات المتحدة إلى وقف الدعم الذي تقدمه لتنظيم “ب ي د/ بي كا كا” الارهابي، مؤكدا أن التنظيم يمثل تهديدا وجوديا لأمن واستقرار تركيا.

وقال كيليج خلال استضافته مساء الخميس في برنامج “نيوز أور” في قناة PBS التلفزيوينة الأمريكية، إن التعاون مع منظمة إرهابية لمحاربة منظمة إرهابية أخرى خطأ كبير.

وأضاف أن هذا ما حدث في الرقة(شمالي سوريا) حيث يقال إنه تم تحريرها من داعش ولكن ما حدث أن السيطرة فيها انتقلت من منظمة إرهابية إلى أخرى(ب ي د/ بي كاكا الارهابية).

وأشار أن تركيا تمتلك ثاني أقوى جيش في حلف شمال الأطلسي الناتو، وكان بإمكان الولايات المتحدة أن تختار العمل مع تركيا في سوريا.

واعتبر كيليج أن الولايات المتحدة تحارب الأعراض وليس المرض الأصلي، قائلا “داعش أحد الأعراض، وسنستمر في مواجهة تهديدات مشابهة في حال استمرينا في تطبيق نفس الاستراتيجيات والتكتيكات”.

وأضاف أن تركيا عانت كثيرا من إرهاب بي كا كا ولا ترغب في أن تعيش سيناريو مماثل في المستقبل القريب نتيجة تهديد ينشأ شمالي سوريا، مؤكدا أن الأمر يتعلق بشكل مباشر بالأمن القومي التركي وأمن حدودها.

 وقال السفير إن تنظيم “ي ب ك/ ب ي د” الارهابي هو امتداد مباشر لتنظيم بي كا كا “، و” ي ب ك(الجناح المسلح لـ ب ي د)” تحت السيطرة المباشرة لبي كا كا، ويأتي قادته من قيادة بي كا كا في جبال قنديل شمالي العراق.

وأشار السفير أن السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام سأل وزير الدفاع الأمريكي السابق أشتون كارتر في جلسة بالكونغرس عام 2016، ما إذا كان يعرف إن كان هناك ارتباط مباشر بين “ي ب ك/ ب ي د” و”بي كا كا”، ورد وزير الدفاع بأنه يوجد بالفعل ارتباط بين التنظيمين.

ولدى سؤاله عن ما إذا كانت العملية المحتملة في منبج قد تؤدي إلى حدوث مواجهة بين الجنود الأتراك والأمريكيين، قال السفير التركي، “نحن حلفاء منذ زمن طويل وأنا على ثقة أن الأمور لن تصل إلى هذه النقطة. إلا أن على الولايات المتحدة أن تتخذ بعض الخطوات لكي نكون متأكدين من ذلك. على الولايات المتحدة أن تقطع دعمها عن تنظيم “ب ي د/ بي كا كا” الإرهابي”.

ولفت كيليج إلى الصواريخ التي يطلقها التنظيم الارهابي من سوريا على الولايات الحدودية التركية وأدت لمقتل مدنيين، وقال “أنا واثق أن معظم هذه الأسلحة من تلك التي منحتها الولايات المتحدة (للتنظيم)، كيف يمكنكم ضمان أن الأسلحة التي تمنحونها إلى “ي ب ك/ ب ي د” لمحاربة داعش لن تستخدم ضد المدنيين وقوات الأمن في تركيا؟ في الحقيقة إنهم أيضا (الأمريكيين) يعرفون أنه لا يوجد فرق بين “ي ب ك/ ب ي د” و”بي كا كا”، إلا أننا في النهاية حليفان قويان، وأتمنى أن نتجاوز ذلك”.

TRT العربية – وكالات