الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

العبادي في البصرة: الاعتداء على القنصليات والبعثات الدبلوماسية مرفوض

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي - رويترز
رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي - رويترز

زار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم، الاثنين، محافظة البصرة في جنوب البلاد، بعد أسبوع من التظاهرات الاحتجاجية على الوضع المعيشي. وقال إن الأمن والخدمات مطلبان رئيسان لا يمكن فصلهما عن بعضهما.

وتأتي زيارة العبادي في أعقاب مقتل 12 متظاهرًا وإضرام النار في عدد من المباني الحكومية والقنصلية الإيرانية.

وندد العبادي بعملية إحراق القنصلية الإيرانية، قائلًا: “إن الاعتداء على القنصليات والبعثات الدبلوماسية مرفوض”.

ومنذ بداية يوليو/ تموز الماضي، خرج آلاف في البصرة، ثم في كامل الجنوب العراقي، في تظاهرات ضد الفساد وانعدام الخدمات العامة والبطالة التي زاد من ترديها الجفاف الذي قلص الإنتاج الزراعي بشكل كبير.

اتخذت التظاهرات منحنى تصعيديًّا على خلفية أزمة صحية غير مسبوقة في البصرة، أدت إلى نقل 30 ألف شخص إلى المستشفى جراء تسممهم بالمياه الملوثة.

وعلى إثر تصاعد الاحتجاجات، عقد البرلمان جلسة استثنائية لمناقشة الأزمة بحضور العبادي وبعض من وزرائه. لكن الجلسة لم تكن على مستوى طموحات المتظاهرين الذين كانوا يتوقعون حلولًا آنية، إثر قيام العبادي بتبادل الاتهامات بالمسؤولية مع محافظ البصرة أسعد العيداني، ما زاد حدة استياء المتظاهرين في البصرة.

TRT العربية – وكالات