الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

العميل الروسي يغادر المستشفى البريطاني بعد تعرضه لمحاولة تسميم

30652543_221659515255471_4949233859066593280_n

أعلن مسؤولون بريطانيون، اليوم الجمعة، مغادرة العميل الروسي المزدوج السابق، سيرغي سكريبال، من مستشفى مقاطعة سالزبري (جنوب)، بعد أكثر من شهرين على محاولة تسميمه.

ونقلت صحيفة “الغارديان” البريطانية عن كارا شارلز، المديرة التنفيذية للمستشفى، قولها “أمر رائع أن سكريبال جيد لدرجة كافية تسمح له بمغادرة المستشفى”.

وتعرض سكريبال وابنته يوليا في  مارس/ آذار المنصرم، لمحاولة تسميم باستخدام غاز الأعصاب السام.

واتهمت بريطانيا روسيا بمحاولة قتل سكريبال (66 عاما) ويوليا (33 عاما) على أراضيها باستخدام “غاز الأعصاب”، وهو ما نفته موسكو، وقالت إن لندن ترفض إطلاعها على نتائج التحقيق أو إشراكها فيه.

وحجزت يوليا  أيضا في مستشفى “مقاطعة سالزبري” لتلقي العلاج، غيّر أنها غادرتها في 9 أبريل/ نيسان الماضي، وتم نقلها لمكان آمن، حسب هيئة الإذاعة البريطانية “BBC”.

من جهته، قال مستشفى “مقاطعة سالزبري”، اليوم، إنه “في الوقت الذي تم فيه إخراج هؤلاء المرضى (سكريبال ويوليا)، يظل حق الحفاظ على سرية المريض قائما، ويحد من تقديم معلومات مفصلة حول العلاج الذي تلقاه هؤلاء المرضى”، وفق الصحيفة ذاتها.

ولم يكشف المسؤولون البريطانيون حتى الساعة (10:30 ت.غ) عن الجهة التي تم نقل سكريبال إليها.

واشتعلت على خلفية تلك الحادثة أزمة دبلوماسية بين البلدين، إثر إجراءات عقابية أبرزها تبادل طرد دبلوماسيين، توسعت لتشمل العديد من الدول الغربية التي وقفت إلى جانب بريطانيا.

TRT العربية – وكالات