الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

الفلسطيني “الطويل” يلتقي مرضى “متلازمة داون” في إسطنبول

زار الشاب الفلسطيني محمد الطويل، المصاب بمتلازمة داون، واعتقله جنود إسرائيليون في وقت سابق، مقهى يشغّله مصابون بنفس مرضه، بحي أوسكودار، وسط مدينة إسطنبول، اليوم السبت.

وحضر لقاء الطويل، مع مصابي متلازمة داون الأتراك، رئيس بلدية أوسكودار حلمي تركمان.

وأعرب تركمان، في تصريح صحفي، عن سعادته لاستقبال الشاب الطويل مع أسرته، في الحي الذي يترأس بلديته.

وأضاف تركمان، أنه عرض على الأسرة الفلسطينية، الاستقرار الدائم في الحي، بعد إهدائهم منزلا للعيش فيه.

كما عرض على الطويل العمل مع باقي المصابين بمرض متلازمة دوان في المقهى الذي يشغلونه، ويحمل اسم “مقهى “تبَسّم”.

وأشار أن “والدا الفلسطيني محمد الطويل، يعانيان من مشاكل صحية، وستهتم السلطات المحلية برعايتهما”.

من جانبه أعرب الطفل الفلسطيني، عن سعادته البالغة من تواجده في إسطنبول.

ووصف الطويل، الأتراك المصابين بمتلازمة دوان، والمشغلين لمقهى “تبسم”، بـ “أشقائه الفلسطينيين”.

وحضر اللقاء كل من مدير الأسرة والسياسات الاجتماعية في إسطنبول، سليم تشلنك، ورئيس الاتحاد الدولي لمرضى متلازمة داون، محمد عبد الله تونجاي.

ولم يَسلم الفلسطيني محمد الطويل، المصاب بمتلازمة داون، من قبضة الجيش الإسرائيلي، فتعرض في العاشر من ديسمبر/كانون أول الجاري، لعملية اعتقال وضرب، كما روى للأناضول في وقت سابق.

وذكر الطويل، أنه بينما كان يقف أمام مجمع تجاري وسط مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية، تعرض لعملية اعتقال دامت عدة ساعات، خلال الاحتجاجات على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وتناقلت حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي صورا للطويل، خلال اعتقاله وسط استهجان واستنكار كبيرين.

وفي 17 ديسمبر/كانون الأول الجاري، وصل “الطويل”، تركيا، برفقة والديه، لتلقي دعم نفسي واجتماعي؛ حيث وحظي باستقبال الرئيس، رجب طيب أردوغان.