الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

المعارضة التركية: على واشنطن التفكير بتبعات أزمة التأشيرة وليس نحن

22522186_124920774929147_2009292537_o
قال رئيس حزب “الحركة القومية” التركي (معارض)، دولت باهجه لي، إنه “ينبغي على واشنطن التفكير (في أزمة التأشيرات)، وليس نحن”.

وأضاف باهجة لي، في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”، أن “خفض حدة التوتر المتزايد مع أمريكا في مسألة التأشيرات هي رغبتنا، وفي حال لم تنخفض، فهم من عليهم التفكير وليس نحن”.

وتابع قائلا إن افتعال أزمة التأشيرات من قبَل “من يرغبون فتح ممر إرهابي على طول حدودنا الجنوبي وجمع الخونة فيه، يعد هذيانًا”، مشدداً على أن بلاده “لن ترضخ لأي شيء”.

ومساء الأحد الماضي، أعلنت سفارة الولايات المتحدة في أنقرة تعليق جميع خدمات التأشيرات في مقرها وقنصلياتها لدى تركيا “باستثناء المهاجرين”.

وعلى الفور ردت السفارة التركية في واشنطن بإجراء مماثل يتمثل في تعليق إجراءات منح التأشيرات للمواطنين الأمريكيين في مقرها وجميع قنصلياتها بالولايات المتحدة.

التعليق المتبادل للتأشيرت بين البلدين، جاء بعد أيام من صدور حكم قضائي تركي بحبس “متين طوبوز” الموظف في القنصلية الأمريكية العامة في إسطنبول، بتهم مختلفة بينها التجسس.

وخلال التحقيقات، تبيّن للنيابة العامة ارتباط “طوبوز” بالمدعي العام السابق الفار “زكريا أوز”، ومديري شرطة سابقين، متهمين بالانتماء لتنظيم “غولن” الإرهابي الذي قام بمحاولة الانقلاب الفاشلة في 15 يوليو/تموز 2016.

والإثنين الماضي، قالت النيابة العامة بمدينة إسطنبول، إنها استدعت شخصًا ثانٍ يعمل بالقنصلية الأمريكية، ولا يتمتع بحصانة دبلوماسية للإدلاء بإفادته.

وكالة الأناضول