الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

المهاجرون يصرخون طالبين فتح حدود البلقان

Macaristan'ın sınırı kapatmasının ardından sığınmacılar, Hırvatistan'ın Tovarnik kasabasından trenlerle Slovenya'nın Sentilj kasabasına geçtiler. (Ales Beno - Anadolu Ajansı)
Macaristan'ın sınırı kapatmasının ardından sığınmacılar, Hırvatistan'ın Tovarnik kasabasından trenlerle Slovenya'nın Sentilj kasabasına geçtiler. (Ales Beno - Anadolu Ajansı)

ارتفعت أصوات آلاف المهاجرين، مطالبين بدخول كرواتيا من صربيا، يوم الإثنين 19 أكتوبر/تشرين الأول، بعد أن أمضوا ليلةً في البرد والوحل على الحدود، فيما تباطأت مسيرتهم إلى الغرب بسبب مساعي سلوفينيا لفرض قيودٍ على تدفق اللاجئين لغرب أوروبا.

وفي غرب كرواتيا أمضى ما يصل إلى ألفي مهاجرٍ ليلتهم في قطار قرب الحدود مع سلوفينيا التي كانت ترفض دخولهم. فيما منعت الشرطة الكرواتية المهاجرين من الدخول، بعد أنْ بلغتْ مخيمات الاجئين فيها أقصى طاقاتها الاستيعابية.

وبعد أن أغلقت المجر حدودها مع كرواتيا أمام المهاجرين، منتصف ليل الجمعة، تمَّ تحويل تدفّق المهاجرين إلى سلوفينيا في الطريق للنمسا وألمانيا.

ولكن سلوفينيا فرضت قيودًا تقضي بدخول نحو 2500 شخص يوميًا، قائلةً إنها لن تدخل سوى العدد الذي يمكن أن يخرج إلى النمسا.

وقالت سلوفينيا، إنَّ النمسا تقبل دخول 1500 شخص بحدٍ أقصى يوميًا، وهو رقم أقل بكثير مما كانت تسمح بدخوله من المجر.

ويتدفّق قرابة خمسة آلاف عبر حدود البلقان يوميًا من اليونان، حيث وصلوا بالقوارب والزواق المطاطية من تركيا إلى مقدونيا وصربيا.

وعلى الجانب الصربي من الحدود مع كرواتيا، مع عدم تواجد الشرطة للمساعدة في حفظ النظام، أخذ المهاجرون يصرخون “افتحوا البوابات .. افتحوا البوابات” بعد أن نال منهم البرد والتعب.

رويترز