الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

اليمين المتطرف يواجه إخفاقًا في الانتخابات التشريعية السويدية

السويديون يصوتون في الانتخابات التشريعية - أ ف ب
السويديون يصوتون في الانتخابات التشريعية - أ ف ب

تصدّر الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم في السويد نتائج الانتخابات التشريعية في البلاد، متقدمًا بفارق شاسع على منافسيه الرئيسين، المحافظين واليمين المتطرف، تبعًا لما أظهر استطلاعان لآراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع، أمس الأحد.

وبحسب الاستطلاع الأول الذي نشرت نتائجه قناة تي في 4″ التلفزيونية الخاصة، فإن الحزب الحاكم حصل على 25,4من الأصوات، متراجعًا بذلك بـ5,5  نقاط مئوية عن النتيجة التي أحرزها في الانتخابات السابقة قبل أربعة أعوام، ليُمنى بذلك بأسوأ نتيجة له منذ أكثر من قرن.

وأعطى استطلاع للرأي حزب “ديمقراطيو السويد” المركز الثاني، في حين أن استطلاعًا آخر أعطاه المركز الثالث.

أما المحافظون فسيحصلون على ما بين 17.8% و18.4%؛ أي أقل بكثير مما حصلوا عليه في 2014 عندما جمعوا 23%.

في المقابل، حصل حزب اليمين المتطرف ديمقراطيو السويد” المناهض للمهاجرين، بحسب الاستطلاع نفسه، على 16,3% إلى 19.2% من الأصوات، في حين أن استطلاعات الرأي قبل الانتخابات كانت تتوقع حصوله على 25% من الأصوات.

فيما لم يتمكن أي من الائتلاف المنتهية ولايته والمعارضة من الحصول على نصف مقاعد البرلمان البالغ عددها 349، لذا يرجح أن تجرى مشاورات شاقة في الكواليس للتوصل إلى أغلبية تتكمن من تشكيل الحكومة.

TRT العربية – وكالات