الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

انطلاق حوار رفيع المستوى بين الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة حول حقوق الإنسان

المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسين
المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسين

حذر كل من رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي، تصاعد ظاهرة التمييز العنصري، والزينوفوبيا (رهاب الأجانب).

جاء ذلك في حوار رفيع المستوى حول حقوق الإنسان، بين الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة، انطلق، يوم الثلاثاء، في مقر الاتحاد بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، يستمر أربعة أيام .

ويبحث الحوار أوضاع حقوق الإنسان ودعم الجهود المبذولة لتمكين ومساعدة الدول في تعزيز حماية حقوق الإنسان.

وعبّر فكي، خلال كلمة له، عن قلق القارة الإفريقية من ضعف النظام العالمي، وقال إن ضعف النظام العالمي كمنظومة، أصبح يشكل خطرا على السلم والأمن الدوليين، وقيم حقوق الإنسان في التسامح والتعايش في العالم.

وأضاف فكي، أن تصاعد ظاهرة “الزينوفوبيا” (رهاب الأجانب)، والعنصرية والتطرف تمثل أكبر تحدي للعالم في الوقت الحاضر، داعيا إلى تحريك الجهود لمواجهة هذا الخطر الذي يهدد القيم الإنسانية والسلم والأمن الدوليين.

بدوره، اعتبر المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسين، أن تصاعد ظاهرة التمييز العنصري، والزينوفوبيا، بات يشكل خطرا يهدد قدرات الدول .

واعتبر الحسين، عقد المنتدى بين الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة، اليوم، أمرا في غاية الأهمية، وقال إن المنتدى سيساعد في دعم الجهود الإفريقية للإسراع بتعزيز السلم والأمن ومبادئ حقوق الانسان .

ودعا المسؤول الأممي، في كلمته بالمنتدى، الاتحاد الإفريقي إلى تعزيز جهوده للوقوف إلى جانب حقوق الإنسان في العالم، وأضاف أن الأمم المتحدة، تقف ضد التمييز العنصري وكل من يروج له في العالم .

وبدأ المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أمس، زيارته الرسمية الثانية لإثيوبيا بدعوة من أديس أبابا، للمشاركة في الحوار رفيع المستوى بين الاتحاد الإفريقي، ومكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

وسيلتقي، الحسين، بكل من رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، ورئيس مجلس النواب، ورئيس لجنة حقوق الإنسان الإثيوبية وممثلين من المجتمع المدني.

TRT العربية – وكالات