الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

بحيرة “توزلا” التركية.. محطة لطيور الفلامنغو المهاجرة

20180301_2_28978403_31216689_Web
تستقطب بحيرة “توزلا” بولاية “موغلا” المطلة على بحر إيجة، جنوب غربي تركيا،  المئات من طيور الفلامنغو المهاجرة، حيث تجد على ضفافها الهدوء والكلأ، وهي في طريق هجرتها بحثًا عن مواطن دافئة.

ويستغل هواة التصوير، والمارّون بضفاف البحيرة التابع لقضاء “ميلاس” هذه الحالة، لالتقاط صور شبيهة باللوحات النادرة في العالم، وذلك عند امتزاج جمال الطيور والطبيعة في آن واحد. وفي حديثه للأناضول، قال رئيس مجموعة العمل من أجل الحياة البرية، سوها عمر، إن طيور الفلامنغو والبجع تلفت الأنظار بين مئات الطيور المختلفة الأنواع.

وقال: إن “لون البحيرة الضارب إلى الأحمر مؤشر على وجود كائنات دقيقة تبحث عنها طيور الفلامنغو من أجل التغذية، لذا فإنها تفضل المجيء إليها”. وتتميز البحيرة بأنها محطة للطيور المهاجرة المختلفة وعلى رأسها الفلامنغو وخاصة خلال شهري مارس/أذار ونوفمبر/تشرين الثاني من كل عام.

ويعد طائر الفلامنغو أو “النحام” من الطيور التي تعيش في المناطق الحارة، وله شكل مميز عن باقي أنواع الطيور، بعنقه الطويل ومنقاره المعقوف، وريشه المائل للون الوردي الممتزج مع الأبيض.

وتعتبر منطقة الشرق الأوسط وغربي المتوسط وإفريقيا أحد مواطن هذه الطيور، وتضطر للهجرة ببعض أوقات العام بسبب تغيرات المناخ أو انخفاض مستوى المياه في مكان إقامته، بحثًا عن الكلأ والماء والطقس الدافئ.

TRT العربية – وكالات