الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

برعاية الرئاسة التركية.. إسطنبول تحتضن ندوة عالمية عن القدس في العهد العثماني

20170429_2_23375446_21544730_Web
انطلقت، صباح اليوم السبت، فعاليات الندوة العالمية حول مدينة القدس، تحت عنوان “القدس في العهد العثماني”، برعاية رئاسة الجمهورية التركية، وتنظيم من جامعة مرمرة التركية.

ويهدف الملتقى الذي يختتم أعماله مساء غدٍ الأحد، إلى تسليط الضوء على الحياة في القدس خلال الفترة العثمانية، من الجانب السياسي والاقتصادي والاجتماعي، بحسب المنظمين.

ويشارك في الندوة التي يشرف عليها “منتدى القدس”(تركي غير حكومي)، نائب رئيس الوزراء نعمان كورتولموش، وباحثين في تاريخ العثمانيين وشؤون القدس من 12 دولة، فضلا عن العشرات من طلاب الجامعات التركية.

وفي الكلمة الافتتاحية، قالت بلقيس إبراهيم حقي، رئيسة منتدى القدس، إن “القدس هي قضيتنا الأساسية، وهذا العام مهم جداً للعثمانيين، لأنه الذكرى المئوية السادسة لدخولنا القدس، وأيضاً المئوية الأولى لتركنا إياها”.

وأضافت “القدس بالنسبة لنا هي بيوتنا وأوطاننا، وهي مقدسة عند المسلمين وغير المسلمين، وهي من أهدت لنا السلام والفكر التوحيدي”.

وأكدت حقي، أنه “عندما نتحدث عن القدس نذكر معها الشهداء الذين يحملون على الأكتاف، وكما تعلمون فإن اليهود كان مؤتمنين تحت الحكم الإسلامي”.

وعلى هامش الندوة، قال رئيس الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين “فيدار” (أهلية)، محمد مشينش، إن “الفعالية تسلط الضوء على حقبة مهمة من تاريخ القدس، وهذا شيء مطلوب في هذه الفترة الحرجة”.

وأضاف مشينش، أن “اجتماع الباحثين والمتخصصين في هذه الندوة يعطي حياة جديدة وإضافية إلى تاريخ القدس”.

و”منتدى القدس” أسس عام 2015، على يد إعلاميات تركيات زرن القدس في وقت سابق.

واستمر العهد العثماني في القدس نحو 400 سنة، اعتبارا من العام 1516 وحتى الاحتلال البريطاني عام 1917.

الأناضول