الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

تركيا تكثف اتصالاتها الدبلوماسية لمنع “كارثة إنسانية” في إدلب السورية

وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو
وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو

تكثف تركيا من اتصالاتها الدبلوماسية مع عدد من القوى الدولية لمنع وقوع “كارثة إنسانية” في محافظة إدلب وسوريا، كما وصف الأمر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

وأجرى وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، مباحثات هاتفية، مع نظيريه الأمريكي مايك بومبيو، والألماني هايكو ماس، وفي وقت سابق من يوم الأربعاء، مع نظيره الفرنسي، جان إيف لودريان.

وفي حين لم ترشح أي معلومات عن فحوى الاتصالات الهاتفية التي جرت بين تشاوش أوغلو ونظرائه الثلاث،  طالب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، موسكو تحمل المسؤولية بشأن إدلب ومنع وقوع “مأساة إنسانية”.

جاء ذلك خلال جلسة لمناقشة الموازنة في البرلمان الألماني (البوندستاغ)، وقال فيها إن ألمانيا تُجري منذ أشهر لقاءات مع كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والسعودية وتركيا وروسيا، مشيرا إلى أن وزير الخارجية الروسي سيجري الجمعة المقبلة زيارة إلى برلين.

ومنذ مطلع سبتمبر/ أيلول الجاري، سقط 29 قتيلًا و58 جريحًا في هجمات وغارات للنظام السوري على إدلب، حسب مصادر الدفاع المدني (الخوذ البيضاء).

ورغم إعلان إدلب ومحيطها “منطقة خفض توتر”، في مايو/ أيار 2017، بموجب اتفاق أستانة بين الأطراف الضامنة، وهي تركيا وروسيا وإيران، إلا أن النظام السوري والقوات الروسية يواصلان قصفها من آن إلى آخر.

 TRT العربية – وكالات