الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

تركيا: مصمّمون على انسحاب “ب ي د” الإرهابي من منبج السورية ولا بديل عن ذلك

المتحدث باسم الخارجية التركية، حامي أقصوي
المتحدث باسم الخارجية التركية، حامي أقصوي

أكدت الخارجية التركية، الأربعاء، أنّ أنقرة مازالت مصممة على ضرورة انسحاب تنظيم “بي كا كا/ ب ي د” الارهابي من منبج السورية، مشيرة أنه “لا بديل عن هذا الخيار”.

وقال المتحدث باسم الخارجية التركية، حامي أقصوي، خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر الوزارة بأنقرة، “نحن مصصمون، في ما يتعلق بمسألة منبج، على انسحاب تنظيم بي كا كا/ ب ي د، فإما أن ينسحب أو ينسحب، ولا يوجد خيار آخر لذلك”.

ولفت إلى أن بلاده تنتظر خطوات ملموسة من الولايات المتحدة بخصوص منبج، مضيفا أنّ “المباحثات جارية مع واشنطن بخصوص موعد بدء تشكيل آليات عمل مشتركة بين تركيا والولايات المتحدة”.

واعتبر أنه من المفيد بدء أعمال فرق العمل المشتركة في أنقرة أو واشنطن، بمشاركة وزيري خارجية البلدين، لافتا إلى أنه لم يتم بعد اتخاذ قرار بهذا الشأن.

وحول “غصن الزيتون”، أشار أقصوي إلى أن العملية العسكرية لم تسفر عن مقتل أيّ مدني، متهماً بعض الجهات (لم يسمها) بنشر أخبار مضللة حول سقوط ضحايا في عفرين السورية.

وبخصوص عقد رؤساء تركيا وروسيا وإيران قمة ثلاثية بإسطنبول، مطلع نيسان / أبريل المقبل، لفت إلى أن وزراء خارجية الدول المذكورة سيعقدون اجتماعاً في 16 مارس/ آذار المقبل في أستانة عاصمة كازاخستان.

وأشار إلى أن زيارة وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، إلى تركيا مؤخراً، تمخض عنها قرار الجانبين إنشاء ثلاث آليات عمل ثنائية.

وأوضح أن فريق العمل الأول سيتخصص بالعمل المشترك حول تنظيم “فتح الله غولن” الإرهابي، والقضايا القنصلية بين الجانبين.

فيما ستعنى المجموعة الثانية بالملف السوري وقضايا التعاون لهزيمة تنظيم “داعش” والمجموعات الإرهابية الأخرى، حيث سيقوم الفريق ببحث كيفية التزام واشنطن بتعهداتها التي قطعتها لتركيا حول منبج، وتوفير الأمن للمناطق المحررة من “داعش”، ومسألة الحل السياسي بسوريا.

أما فريق العمل الثالث، فسيهتم بمسألة الحرب المشتركة ضد منظمة “بي كا كا” الإرهابية، مضيفا: “نحن لا ننظر إلى فريق العمل هذا على أنه للمماطلة فقط، بل نريد الوصول إلى نتيجة خلال موعد محدد”.

وأشار إلى أن فرق العمل المشتركة ستبدأ عملها في أقرب وقت ممكن، وستتخذ خطوات ملموسة في أقرب وقت”.

ومنذ 20 يناير/ كانون الثاني الماضي، تستهدف “غصن الزيتون” المواقع العسكرية للتنظيمين الإرهابيين “بي كا كا/ ب ي د” و”داعش”، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

TRT العربية – وكالات