الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

تشييع جثامين ثلاثة فلسطينيين بالضفة كانوا محتجزين لدى الاحتلال الإسرائيلي

Mourners carry the body of Palestinian Shurab, 18, during his funeral in Khan Younis in the southern Gaza Strip

شيّع آلاف الفلسطينيين السبت، جثامين ثلاثة فلسطينيين في مدن نابلس وطولكرم شمال الضفة الغربية، والخليل، كانوا محتجزين لدى جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ عدة شهور.

وسلّمت السلطات الإسرائيلية جثامين الفلسطينيين الثلاثة لعائلاتهم مساء أمس الجمعة.

وشيّع فلسطينيون في مدينة نابلس، جثمان الشاب محمد مرشود (30 عاما)، الذي أُعلن عن وفاته في التاسع من نيسان/ إبريل الماضي متأثرا بإصابته برصاص مستوطن إسرائيلي قرب مستوطنة “معاليه أدوميم” شرقي القدس في اليوم السابق. وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى رفيديا الحكومي باتجاه مخيم بلاطة شرقي المدينة، حيث ألقت عليه عائلته نظرة الوداع قبل الصلاة عليه، ومواراته الثرى في مقبرة الشهداء بالمخيم.

في طولكرم، تم تشييع محمد عنبر (44 عاما)، من أمام مستشفى ثابت ثابت الحكومي. وكان “عنبر” قد توفي متأثرا بإصابته برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في نيسان/ إبريل الماضي، على حاجز جبارة قرب طولكرم.

وفي الخليل، شُيّع جثماني رامي صبارنة (36 عاما)، من أمام المستشفى الأهلي بالمدينة، باتجاه بلدة بيت أمر، حيث ألقت عليه العائلة نظرة الوداع قبل الصلاة عليه ومواراته الثرى في مقبرة البلدة. وقُتل صبارنة بعد إصابته برصاص الاحتلال قرب مستوطنة “كريات أربع” شرقي الخليل في الثاني من حزيران/ يونيو الماضي بحجة محاولته تنفيذ عملية دهس.

وتحتجز إسرائيل العديد من جثامين فلسطينيين، تتهمهم بمحاولة أو تنفيذ عمليات ضد جنود إسرائيليين ومستوطنين.

TRT العربية – وكالات