الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

جيش الاحتلال يفرق مسيرات أسبوعية في الضفة الغربية

Palestinians take part in Friday prayer before a protest against alerts of the Israeli army to demolish houses, in the West Bank village of Walajeh

استخدم جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، والمياه العادمة خلال تفريق مسيرات مناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت “لجان المقاومة الشعبية” في بيان، إن “عشرات المواطنين أصيبوا بحالات اختناق، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع في مواقع متفرقة من الضفة”.

وأوضح البيان، أن “الشبان أغلقوا طرقات بالحجارة وأشعلوا النيران في اطارات مركبات فارغة، ورشقوا القوات الإسرائيلية بالحجارة والعبوات الفارغة”.

وقال مصور الوكالة في شمال الضفة، إن جيش الاحتلال اعتلى عدد من المنازل في بلدة كفر قدوم غربي نابلس (شمال الضفة الغربية المحتلة)، وأطلق من على أسطحها الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المشاركين في المسيرة.

وأوضح بيان “اللجان” إن عشرات الشبان أصيبوا بحالات اختناق خلال مشاركتهم في المسيرات التي انطلقت عقب صلاة الجمعة، في بلدات بلعين، ونعلين، وكفر قدوم.

واللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، تجمّع غير حكومي لناشطين فلسطينيين، يعمل على تنظيم حملات ومسيرات مناهضة للاستيطان والجدار، يشارك فيها متضامنون أجانب.

وبدأت إسرائيل بناء الجدار الفاصل بين الضفة الغربية وإسرائيل في 2002، بحجج أمنية مفادها “منع تنفيذ هجمات فلسطينية ضد إسرائيل”، خلال انتفاضة الأقصى التي اندلعت عام 2000.

الأناضول