الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

حظر”حركة الصابرين” المقربة من إيران في غزة

SouthLebanon_بالصور..-حركة-الصابرين-تؤبن-الشهيد-نزار-عيسى_10

وسط اتهامات لها بنشر التشيّع في القطاع، قال إعلاميون في غزة، إن حركة حماس، قرّرت حظر حركة “الصابرين”، ووقف جميع  أنشطة الحركة.

وحركة الصابرين هي حركة مقاومة فلسطينية، رأت النور قبل حوالي عامين، أسسها القيادي المفصول من حركة الجهاد الإسلامي هشام سالم. ويظهر جليا في خطابات وشعارات الحركة، تأثرها بالثورة الإيرانية، وحزب الله اللبناني، كما أنها تجاهر بتلقيها أموالا ودعما كبيرا من إيران، كما يتهمها مراقبون بأنها تحاول نشر العقيدة الشيعية في قطاع غزة الذي ينتمي جميع سكانه المسلمين للمذهب السني.

وكان “محمدي كلبايكاني” مدير مكتب «آية الله خامنئي» المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، قد صرح في شهر فبراير الماضي، أنّ حركة «الصابرين» الفلسطينية، هى إمتداد للثورة الخمينية، وهى بمثابة ذراع عسكري لإيران فى الأراضى الفلسطينية.

 ولم يكن هناك في الأصل ترخيص لهذه الحركة للعمل في قطاع غزة، وليس هناك حتى الآن قرار رسمي بحظرها. لكن ما إن انتشرت هذه الأخبار، حتى لاقت ترحيباً واسعاً من أهالي غزة، الذين كانوا ينظرون إلى هذه الحركة بنوع من الريبة والشك.

من جهته نفى هشام سالم في تصريحات له، علمه بوجود أي قرار بحل الحركة أو تحجيم عملها، مشيرا إلى أنه سمع بذلك من خلال ما يردده نشطاء عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال سالم: “لا صحة لهذه الأنباء ولم نتلقى أي قرار رسمي أو غير رسمي”، مبينا أنه لا أحد يستطيع إلغاء وجود الآخر، خاصةً وان كانت هذه الحالة ملتزمة بالإجماع الوطني وجزء لا يتجزأ من المقاومة”.