الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

“خوف ترمب”.. كتاب جديد يتهم الرئيس الأميركي بالتخطيط لاغتيال “الأسد”

الرئيس الأميركي دونالد ترمب واتهامات متداولة عن اغتيال الرئيس السوري في كتاب " خوف ترمب في البيت الأبيض" - رويترز
الرئيس الأميركي دونالد ترمب واتهامات متداولة عن اغتيال الرئيس السوري في كتاب " خوف ترمب في البيت الأبيض" - رويترز

نفى الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن يكون قد بحث مع وزير الدفاع جيم ماتيس إمكانية اغتيال رئيس النظام السوري بشار الأسد، بخلاف ما أورده كتاب للصحافي بوب وودورد الذي كشف فضيحة “ووترغييت”.

وقال ترمب ردًّا على سؤال في المكتب البيضاوي عن مقطع في الكتاب يذكر ذلك: “هذا الأمر لم يناقش أبدًا و لم يتم حتى التفكير فيه”. واصفًا الكتاب بأنه “محض خيال ليس أكثر”.

ويكشف الكتاب المنتظر للصحافي الشهير بوب وودورد بعنوان “خوف، ترمب في البيت الأبيض” تجاهل مساعدي الرئيس لأوامره بشكل دوري أو سعيهم إلى منع إصدارها.

وفي إبريل/ نيسان 2017، بعد الهجوم المفترض لنظام الرئيس السوري بشار الأسد بالأسلحة الكيميائية ضد مدنيين، كتب وودورد أن ترمب طلب من ماتيس قتل الأسد. قائلًا: “فلنقتله، لنذهب إلى هناك ونقتل الكثير منهم”. وفقًا لما أورد في كتاب وودورد.

وكان ماتيس قد وافق على التصرف، لكن بعد أن وضع سماعة الهاتف قال لأحد مساعديه أن الولايات المتحدة ستتخذ خطوات “مدروسة أكثر” ضد سوريا، التي كانت على شكل غارات جوية عقابية.

وهنا بعض تعليقات الرئيس الأميركي دونالد ترمب حول الكتاب والمعلومات الواردة فيه:

 

  Screen Shot 2018-09-06 at 10.45.23 Screen Shot 2018-09-06 at 10.45.46
TRTالعربية-وكالات