الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

داود أوغلو: لن نسحب قواتنا من المناطق الشرقية للبلاد قبل تطهيرها من الإرهاب

داود أوغلو: الإرهابييون أعداء الإنسانية، وأعداء الخير والسلام
داود أوغلو: الإرهابييون أعداء الإنسانية، وأعداء الخير والسلام

أكد رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، الأربعاء، أن القوات العسكرية لن تنسحب من مناطق شرقي البلاد دون تطهيرها من الإرهابيين ( في إشارة إلى تنظيم بي كا كا الإرهابي)، مشيرًا إلى أن السلطات التركية لن تترك أي شبر تحت سيطرتهم.

وقال أوغلو في خطاب له في العاصمة أنقرة إن”  الإرهابيين أعداء الإنسانية، وأعداء الخير والسلام”، لافتًا إلى أنه لا توجد أي دولة في العالم تسمح أو تقبل لجماعات غير رسمية باستخدام السلاح داخل حدودها والسيطرة على مناطق فيها.

وترحم رئيس الوزراء على ضحايا التفجير الإرهابي الذي وقع ليلة الخميس في بلدة دياربكر شرقي البلاد، وأدي إلى استشهاد شرطنيين وثلاية مدنيين وإصابة 39 آخرين.

وقال إن السلطات ماضية بكل عزم في محاربة الإرهاب والإرهابيين “حتى ينعم جميع المواطنين بالأمن والسلام”، مشيرًا إلى أن السلام لا يتم الا عبر المصالحة الوطنية، ” ولا يمكن تحقيق ذلك دون التخلي عن السلاح غير الشرعي”.

وأوضح رئيس الوزراء أن “كل قتيل تفقده تركيا بغض النظر عن عرقه هو خسارة للجمهورية التركية”.

وأكد أن تركيا تواجه إرهاب تنظيم إجرامي ستاليني خارج عن العصر ولا يقر بالديمقراطية ويضطهد الكثيرين، ” ولذلك لن نترك مدننا شرق البلاد للإرهابيين كي يعثيو بها فسادًا”، مشيرًا إلى أن “حماية الأطفال ومستقبلهم من واجب القوات الأمنية التركية، وهي تقوم بذلك على أكمل وجه الآن”.

واستغرب داود أوغلو توقيع بعض الجهات التركية على عريضة تنتقد الإجراءات التي تتخذها الحكومة ضد الإرهابيين، مؤكدّا أن ” الدولة التركية تتقبل النقد البناء لأنها دولة حقوقية وديمقراطية، ولكنني أسأل كل المنتقدين، لماذا لاتنقدون العمليات التي تقوم بها العناصر الإرهابية شرق وجنوب شرق البلاد ؟!”.

وأضاف:” نحن مستعدون لسماع أي انتقاد، ولكننا سنقف بالمرصاد لكل الإرهابيين الذين يعتدون على وطننا ومواطنينا وسنستخدم سلطتنا في ذلك”.

وجاءت تصريحات أوغلو هذه، بعد ساعات من استشهاد عنصري شرطة وثلاثة مواطنين في تفجيرات إرهابية وقعت في بلدة دياربكر شرقي تركيا، وبعد يومين فقط من التفجير الإرهابي الذي أودى بحياة 10 أشخاص في منطقة السلطان أحمد في مدينة إسطنبول.

TRT العربية