الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

دي ميستورا: خطة المناطق الآمنة في سوريا خطوة في الاتجاه الصحيح

دي ميستورا: خطة المناطق الآمنة في سوريا خطوة في الاتجاه الصحيح
دي ميستورا: خطة المناطق الآمنة في سوريا خطوة في الاتجاه الصحيح

أشاد ستيفان دي ميستورا، مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، الخميس، بخطة لإقامة مناطق آمنة في سوريا، واصفا إياها بـ”الخطوة في الاتجاه الصحيح لوقف حقيقي للقتال”.

وقال دي ميستورا للصحفيين، الخميس في أستانة “أعتقد أنه كان بوسعنا أن نشهد خطوة إيجابية مهمة واعدة في الاتجاه الصحيح في عملية وقف تصعيد الصراع”.

وقال كبير المفاوضين الروس في المحادثات ألكسندر لافرينتييف، إن موسكو مستعدة للتعاون عن كثب مع الولايات المتحدة والسعودية بشأن سوريا.

وقال لافرينتييف “للأسف الأمريكيون لا يزالون يتجاهلون محاولاتنا لتوثيق التعاون العسكري لكننا نواصل المحاولة” وأضاف أن “موسكو مستعدة لإرسال مراقبين إلى المناطق الآمنة في سوريا”.

جدير بالذكر أنه انطلقت، الأربعاء، الجولة الرابعة من محادثات أستانة حول سوريا، وانتهت اليوم الخميس، بتوقيع الدول الضامنة، تركيا وروسيا وإيران، لمذكرة تقضي بإقامة مناطق تخفيف توتر في سوريا تشمل كامل محافظة إدلب، وأجزاء من محافظات اللاذقية وحلب وحماة وحمص ودمشق/الغوطة الشرقية، ودرعا والقنيطرة.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، عقد الاجتماع الأول في آستانة، برعاية تركية روسية، ومشاركة إيران والولايات المتحدة ونظام الأسد والمعارضة السورية، لبحث وقف إطلاق النار في سوريا المتفق عليه في العاصمة التركية أنقرة 29 ديسمبر الماضي.

وفي اجتماع “آستانة 2″، في فبراير/شباط الماضي، جرى الاتفاق بين روسيا وإيران وتركيا على إنشاء آلية حازمة لمراقبة وقف إطلاق النار، لكن المحادثات انتهت حينها دون صدور بيان ختامي.

واختتمت الجولة الثالثة من محادثات “آستانة 3″، منتصف مارس/آذار الماضي، في العاصمة الكازاخية، بالاتفاق على تشكيل لجنة ثلاثية تضم كلا من روسيا وتركيا وإيران لمراقبة الهدنة.‎

وكالات