الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

روسيا والأمم المتحدة تبحثان ملفات إيران وكوريا الشمالية وسوريا

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

بحث وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، البرنامج النووي الإيراني والأوضاع في سوريا وملف كوريا الشمالية.

وقالت وزارة الخارجية الروسية، في بيان، إن لافروف التقى غوتيريش في نيويورك، على هامش مشاركته في جلسة لمجلس الأمن.

وأشار البيان إلى أن الطرفين بحثا ملفي سوريا وكوريا الشمالية، وأكدا على عدم وجود بدائل عن السبل السياسية والدبلوماسية لحل الأزمات المتعلقة بالبلدين.

كما أكد الجانبان التزامهما بتطبيق الاتفاقية المبرمة مع إيران حول برنامجها النووي بحذافيرها.

وحذّر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أمس الخميس، مجلس الأمن الدولي من مخاطر انهيار الاتفاق النووي، الذي وقعته إيران والدول الخمسة دائمة العضوية بالمجلس، إضافة إلى ألمانيا.

وقال في جلسة مفتوحة للمجلس حول “عدم انتشار أسلحة الدمار الشامل وتدابير بناء الثقة”، إن “انهيار خطة العمل الشاملة (الاتفاق النووي) سيبعث رسالة مثيرة للقلق بالنسبة للمجتمع الدولي برمته، بما في ذلك احتمالات التعامل مع المشكلة النووية في شبه الجزيرة الكورية”.

والجمعة الماضية، أبقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على التزام بلاده بالاتفاق النووي الإيراني، والذي يتم بموجبه تعليق العقوبات ضد طهران. لكنه منح الحلفاء الأوروبيين 120 يوما فقط للموافقة على تعديل بنود الاتفاق.

وقال ترامب إنها “المرة الأخيرة التي تمدد فيها إدارته تعليق العقوبات ضد طهران وإبقاء التزامها بالاتفاق”، شرط تعديل بنود الاتفاق بحلول الربيع المقبل.

وفي 14 يوليو/تموز 2015، أبرمت إيران ومجموعة “5+1″ (الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا)، الاتفاق النووي الذي يلزمها بتقليص قدرات برنامجها النووي، مقابل رفع العقوبات المفروضة عليها، وذلك بعد نحو عامين من التفاوض.‎

 

TRT العربية – وكالات