الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

شيح الأزهر: سنقود تحركات إنسانية عربيا وإسلاميا ودوليا لوقف المجازر بميانمار

شيخ الأزهر، أحمد الطيب
شيخ الأزهر، أحمد الطيب
قال شيخ الأزهر، أحمد الطيب، إن مؤسسته “ستقود تحركات إنسانيةً على المستوى العربي والإسلامي والدولي لوقف المجازر التي يدفع ثمنها المواطنون المسلمون وحدهم في ميانمار”.
جاء ذلك في بيان متلفز ألقاه شيخ صادر، مساء اليوم الجمعة، ونقلته فضائيات مصرية.

وأوضح الطيب، الذي يترأس أكبر وأبرز المؤسسات الإسلامية في العالم “لقد تابع العالَم على مدار الأيام الماضية ما تنقله وسائل الإعلام ومواقعُ التواصُل الاجتماعي، من صورٍ مفزعةٍ ومروعة لأعمال القتل والتهجير، والحرق والإبادة الجماعية، والمجازر الوحشية التي راح ضحيتها مئات النساء والأطفال والشباب والشيوخ الذين حوصروا في إقليم راخين في ميانمار”.

وأضاف “السلطات أجبرتهم هناك على الفرار من أوطانهم تحت ضغط هجمات وحشية بربرية، لم تعرفها البشرية من قبل، ومنهم مَن مات مِن ألم المشي وقسوة الجوع والعطش والشمس الحارقة، ومنهم مَن ابتلعته الأمواج بعد ما ألجأه الفرار إلى ركوب البحر”.
وتابع “هذا المشهد الهمجي واللاإنساني ما كان ليحدث لولا أن الضمير العالمي قد مات، ومات أصحابه، وماتت معه كل معاني الأخلاق الإنسانية (..) وأصبحت كل المواثيق الدولية التي تعهدت بحماية حقوق الإنسان وسلام الشعوب وحقها في أن تعيش على أرضها، حبرًا على ورق، بل أصبح كذبًا لا يستحق ثمن المداد الذي كتب به”.

ويواجه مسلمو الروهنغيا بإقليم أراكان غربي ميانمار، منذ 25 أغسطس/ آب الماضي، “إبادة جماعية” من قبل جيش ميانمار، وفق تقارير إعلامية، ما أثار موجة هائلة من الإدانات في مختلف أنحاء العالم، ولا سيما المسلمين.

ولا تتوفر إحصائية واضحة بشأن ضحايا الإبادة، إلا أن الناشط عمران الأراكاني، قال للأناضول، إنه تم رصد 7 آلاف و354 قتيلًا من الروهنغيا، و6 آلاف و541 جريحا منهم، منذ بداية حملة الإبادة الأخيرة وحتى أول أمس الأربعاء.

فيما أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الجمعة، فرار أكثر من 270 ألفًا من الروهنغيا من أراكان إلى بنغلاديش، جراء الانتهاكات الأخيرة بحقهم في غضون الأسبوعين الماضيين.

وكالة الأناضول