الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

صور| استئناف الرحلات الجوية بين سامسون التركية و كراسنودار الروسية

20170513_2_23655662_22055108_Web
اُستُؤنفت رحلات الطيران المباشرة بين مدينتي صامسون التركية و”كراسنودار” الروسية بعد توقف دام قرابة العام ونصف العام جراء التوتر الذي حصل بين البلدين عقب إسقاط تركيا لمقاتلة روسية.

وانطلقت اليوم السبت أول رحلة تابعة لشركة “روس لاين” بعد الاستئناف من “كراسنودار” لتحط في مطار “شارشامبا” الدولي بسامسون بعد رحلة استغرقت 40 دقيقة، حيث جرى استقبالها بعروض فلكلورية وتم تقديم باقات من الورد لرجال الأعمال والصحفيين الذين كانوا على متنها.

20170513_2_23655662_22055111_Web

20170513_2_23655662_22055110_Web

وفي كلمة خلال حفل أقيم بالمطار، أوضح نائب رئيس بلدية سامسون “طوران جاقر” أنهم يعيشون يومًا هامًا مع استئناف الرحلات.

وذكر أن تركيا وروسيا بدئتا تشهدان تقاربًا فيما بينهما.

وقال جاقر: “أُقيم جسر (جوي) بين كراسنودار وسامسون، التي تعتبر من أجل أجمل المدن في منطقة البحر الأسود، ومع رحلة تستغرق 40 دقيقة بات بإمكان شعبي البلدين التعرف على بعضهم البعض بشكل أقرب”.

وأشار إلى أن الرحلات ستكون بداية مرة في الأسبوع، معربًا عن أمله في زيادة عدد الرحلات بين المدينتين خلال الفترة المقبلة.

من جانبه، أفاد “ألكسي دونشينكو” رئيس دائرة التطوير في شركة “روس لاين”، بأن المسافة باتت 40 دقيقة بين البلدين، وأكد أنهم سيزيدون عدد الرحلات في حال ازداد الطلب عليها.

20170513_2_23655662_22055112_Web

20170513_2_23655662_22055113_Web

20170513_2_23655662_22055109_Web

وفي 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، أسقطت تركيا مقاتلة روسية انتهكت مجالها الجوي، اندلعت على إثرها أزمة سياسية واقتصادية بين البلدين.

وبدأت بوادر تطبيع العلاقات التركية الروسية عقب إرسال الرئيس رجب طيب أردوغان رسالة إلى نظيره الروسي، نهاية يونيو/حزيران 2016، أعرب فيها عن حزنه حيال إسقاط الطائرة الروسية، وتعاطفه مع أسرة الطيار القتيل، ليتم على إثر ذلك اتخاذ خطوات سريعة لإعادة العلاقات بين البلدين إلى سابق عهدها.

الأناضول