الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

ضحية “إسلاموفوبيا”: النساء الأكثر معاناة من كراهية المسلمين في أستراليا

أرشيف
أرشيف

قالت “حنان مِرحِب”، وهي فتاة أسترالية مسلمة، وقعت ضحية لـ”الإسلاموفوبيا” مؤخراً، إن النساء “أكثر من يعاني من حملات كراهية المسلمين” في البلاد.

وتعرضت حنان (19 عامًا)، قبل أسابيع، لهجوم وصفته الشرطة بأنه مرتبط بالإسلاموفوبيا، عندما كانت تمشي في طريق مزدحم بمدينة “سيدني” الأسترالية، وتستمع إلى الموسيقى، قبل أن يوجه إليها شخص لكمة في وجهها.

وفي حديث لشبكة “بي بي سي” البريطانية، قالت حنان “أعتقد أن السبب الوحيد وراء هذا الهجوم هو ارتدائي للحجاب”.

وأضافت “لقد شعرت بعدم الأمان وبغضب شديد لأنني تعرضت لذلك في بلدي الأم”.

وتابعت “رغم أن الكدمات والجروح السطحية في وجهي، التي نتجت عن الحادث الذي تعرضت له في مايو/أيار الماضي، قد التأمت، إلا أني لا أزال غير مطمئنة لارتداء غطاء للرأس في الأماكن العامة”.

وأكدت حنان، أن كل امرأة أو فتاة ترتدي الحجاب تعيش في حالة قلق مستمر من التعرض لحوادث مشابهة.

وتوصلت دراسة أسترالية سابقة، إلى أن النساء اللاتي يرتدين الحجاب، يتعرض أغلبهن لخطر الهجمات المرتبطة بالإسلاموفوبيا.

وحللت الدراسة 243 حادثاً، أُبلغت بها مؤسسة “سجل الإسلاموفوبيا في أستراليا” (Islamophobia Register of Australia)، بين سبتمبر/أيلول من عام 2014، وديسمبر/كانون الأول من عام 2015.

وأظهرت نتائج الدراسة أن النساء يمثلن 68% من الضحايا، و4 من بين كل 5 منهن يرتدين الحجاب.

وكالة الأناضول