الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

إسرائيل تستهدف نشطاء “الطائرات الورقية” بغزة بغارات جوية

أرشيف
أرشيف

قصفت طائرة عسكرية تابعة للاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، بصاروخ واحد مجموعة من المدنيين من مطلقي الطائرات الورقية الحارقة، قرب الحدود الشرقية لوسط قطاع غزة، دون أن يتم الإعلان عن وقوع إصابات.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي في تصريح لوسائل الإعلام “قبل وقت قصير قامت طائرة عسكرية بإطلاق نار تحذيري بالقرب من خلية كانت تقوم بإطلاق بالونات حارقة شرقي قطاع غزة”.

وتسببت الطائرات الورقية والبالونات الحارقة، بموجة تصعيد محدودة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة، فجر الأربعاء، حيث شنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي 25 غارة على مواقع لحركة “حماس”، فيما أطلقت نحو 45 قذيفة من القطاع باتجاه المستوطنات الإسرائيلية.

ولفت  جيش الاحتلال الإسرائيلي، إلى أن مقاتلات تابعة له شنت 25 غارة خلال ساعات الليل، على 11 هدفاً تابعة لحركة “حماس” في غزة.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في بيان، إنه تم رصد إطلاق 45 قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه المستوطنات الإسرائيلية المحيطة بغلاف القطاع.

وزعم أدرعي، أن منظومة “القبة الحديدية” اعترضت 7 قذائف، فيما أشار إلى أن 3 قذائف على الأقل سقطت داخل قطاع غزة، دون الإشارة إلى مصير بقية القذائف.

ولم تعلن أي جهة فلسطينية، حتى ساعات الصباح، مسؤوليتها عن إطلاق القذائف الصاروخية، لكن الجانب الإسرائيلي حمّل المسؤولية لحركة “حماس”.

وقال “أدرعي” بهذا الخصوص: “حماس تعتبر مسؤولة عن كل ما يجري في قطاع غزة، وستتحمل تداعيات نشاطاتها ضد مواطني دولة إسرائيل”، على حد زعمه.

ويطلق نشطاء فلسطينيون طائرات ورقية وبالونات حارقة، باتجاه الأراضي الإسرائيلية منذ بداية مسيرات “العودة” التي انطلقت نهاية مارس/آذار الماضي؛ ما أسفر عن إحراق آلاف الدونمات الزراعية الإسرائيلية.

TRT العربية – وكالات