الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

عباس يؤكد عدم رفضه للمفاوضات مع إسرائيل والحلول في إطار الشرعية الدولية

20180322_2_29392667_31945058_Web

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الخميس، إنه لم يرفض “يوما” المفاوضات السياسية مع إسرائيل، مؤكدا في ذات الوقت أنه “لن يقبل بحلول خارج إطار الشرعية الدولية”.

وأضاف عباس في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره البلغاري رومين راديف، في مقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله:” ما نريده هو تنفيذ حل الدولتين، دولة فلسطين مستقلة ذات سيادة وعاصمتها القدس الشرقية، على أن تكون هذه المدينة مفتوحة أمام الأديان الثلاثة تمارس طقوسها بحرية”.

وجدد الرئيس الفلسطيني تمسكه بخيار المفاوضات والعمل الدبلوماسي لتحقيق السلام وقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على الحدود المحتلة عام ١٩٦٧، والقدس الشرقية عاصمتها تعيش بأمن وسلام بجوار دولة إسرائيل.

وفيما يتعلق بالشأن الداخلي، خاطب عباس حركة حماس قائلا:” أجدد القول أن عليهم تسليم كل شيء للحكومة التي شكلناها معهم، وأولها الأمن وبشكل فوري، وهذا متفق عليه بيننا وبرعاية مصرية لكنهم لم يطبقوه للآن وعند ذلك نتحمل المسؤولية كاملة وإلا ستتحمل حركة حماس عواقب افشال الجهود المصرية”.

وتابع:” لن نتخلى عن شعبنا في قطاع غزة فهم أهلنا”.

وكان “عباس” قد اتهم حركة حماس بتفجير موكب رئيس وزرائه الأسبوع الماضي في قطاع غزة.

بدوره أكد “راديف” دعم بلاده لحل سلمي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مشيرا إلى أن هذا الموقف ينسجم مع موقف الاتحاد الأوربي.

وقال:” لقد سمعت من رئيس الوزراء الإسرائيلي (بنيامين نتنياهو) اهتمام بحل الصراع، ويجب عدم التقليل من جهود أي دولة للمساهمة في حل الصراع”.

ولفت إلى أن لفلسطيني وبلغاريا عدو مشترك يتمثل في “الإرهاب الدولي”.

ووصل الرئيس البلغاري، إلى القدس الغربية اليوم، والتقى برئيس الحكومة الإسرائيلية، قبل أن ينتقل إلى رام الله، للقاء الرئيس الفلسطيني.

TRT العربية – وكالات