الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

“غوتيريش” يتابع الوضع في كركوك ويدعو للحوار

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش
أعلن المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك، أن الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريش، يتابع الوضع في كركوك، شمالي العراق، “عن كثب”، ويدعو للحوار.جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده المتحدث الأممي، اليوم الإثنين، بالمقر الدائم للأمم المتحدة بنيويورك.

وأضاف دوغريك أن “غوتيريش” يناشد الحكومة الاتحادية العراقية وحكومة إقليم شمالي العراق “اتخاذ خطوات منسقة” لمنع وتجنب المزيد من المصادمات أو التصعيد أو انهيار القانون والنظام.

كما طالب “غوتيريش”، وفق المتحدث باسمه، الأطراف المعنية بـ”إدارة الوضع بشكل مشترك وحل جميع القضايا المعلقة من خلال الحوار بطريقة تتفق مع دستور العراق”.

وأوضح “دوغريك” أن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) أبلغهم بأن التحركات العسكرية في شمالي العراق أدت إلى نزوح آلاف العائلات من كركوك، منذ مساء أمس، ولا تزال الأرقام الدقيقة للنازحين غير مؤكدة.

كما أشار إلى توقيف مدنيين اثنين، على الأقل، عقب تبادل لإطلاق النار، بمخيم للنازحين (لم يحدده) في محافظة كركوك، من دون تفاصيل حول الجهة التي أوقفتهما أو الجهات التي تبادلت إطلاق النار.

أعلنت وزارة الدفاع العراقية، مساء الإثنين، إحكام السيطرة الكاملة على مدينة كركوك (شمال) والمناطق المحيطة بها، خلال عملية عسكرية استمرت أقل من يوم (17 ساعة)، لتنهي بذلك وجود قوات البيشمركة (إقليم شمال العراق) في المنطقة منذ 2014.

وأعلنت شرطة كركوك، فرض حظر للتجوال في مركز المحافظة، التي تحمل الاسم نفسه، اعتباراً من الساعة 19.00 بالتوقيت المحلي (16.00 ت.غ)، مساء الإثنين، وحتى 07.00 (04.00 ت.غ) صباح الثلاثاء.

من جهته، دعا راكان الجبوري، محافظ كركوك بالوكالة، الأهالي الذين فروا خلال الساعات الماضية للعودة إلى ديارهم.

وكان البرلمان العراقي قد صوت على قرارات الشهر الماضي تضمنت إجراءات ضد الإقليم في أعقاب استفتاء الانفصال الباطل، من بينها، إلزام الحكومة الاتحادية بنشر قوات في المناطق المتنازع عليها وعلى رأسها كركوك.

وترفض بغداد إجراء أي حوار مع إقليم الشمال، إلا بعد إلغاء نتائج الاستفتاء الباطل الذي تؤكد الحكومة العراقية أنه غير دستوري، وترفض التعامل مع نتائجه.

وسيطرت البيشمركة على كركوك والمناطق المحيطة بها في اعقاب انهيار الجيش العراقي امام تقدم مسلحي تنظيم “داعش” الارهابي في 2014.

الأناضول