الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

غوتيريش يطالب النظام السوري بوصول إنساني غير مشروط للغوطة الشرقية

الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش
الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش

وجّه الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الإثنين، رسالة إلى النظام السوري طالبه فيها بضرورة الوصول الإنساني غير المشروط للمدنيين بالغوطة الشرقية وحمايتهم.

وقال المتحدث الرسمي باسم غوتيريش، استيفان دوغريك، في تصريحات إعلامية، إن “رسالة الأمين العام التي يريد توجيهها الْيَوْمَ هي ضرورة الوصول الإنساني الكامل وغير المقيد للمدنيين في الغوطة الشرقية”.

وتابع من مقر منظمته بنيويورك، أنّ رسالة الأمين العام تتضمّن أيضًا التأكيد على ضرورة التزام الحكومة السورية بحماية المدنيين، مضيفا أن غوتيريش “يأمل في أن يرى الشعب السوري نهاية لمعاناته، كما يأمل أن يضع المتفاوضون السوريون مصالح بلادهم أوّلا، بغية التوصل إلى اتّفاق سياسي، ووضع نهاية لهذه الحرب”.

ووفق دوغريك، فإنّ “وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، سيتوجّه إلى سوريا، غدًا الثلاثاء، في زيارة تمتد حتى 12 من الشهر الجاري (الجمعة المقبل)”.

وأوضح دوغريك، أن لوكوك سيطلع بنفسه على آثار الصراع على المدنيين، وسيقوم بتقييم الحاجات الإنسانية، وسيناقش سبل تحسن الوصول الإنساني إليهم.

وأردف “مع سابع فصل شتاء يعيشونه، بات أكثر من 13 مليون سوري بحاجة إلى الحماية وإلى المستلزمات الرئيسية للحياة، ونحن قلقون للغاية بشأن حماية وسلامة عشرات الآلاف من السوريين في جنوب أدلب وريف حماة شمالي سوريا”.

وأعرب المسؤول الأممي عن “صدمة” منظمته من “تزايد الأعمال العدائية في الغوطة الشرقية، حيث يجد المدنيون أنفسهم علي خط النار، ولقد تلقينا تقريرًا مرعبًا يفيد أن المركز الطبي الوحيد للطوارئ في مديرًا بالغوطة الشرقية، لحقته أضرار بسبب غارة جوية”.

وتتعرض الغوطة الشرقية، منذ 29 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، لقصف عنيف من طائرات النظام ومدفعيته، ما أسفر عن وقوع عشرات القتلى والجرحى.

TRT العربية – وكالات