الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

فلسطيني بغزة يربي دجاج الزينة النادر

20180321_2_29363465_31892126_Web

على سطح المنزل الذي حُوٍلَ لحديقة جميلة لتربية الدجاج النادر من نوعه في قطاع غزة، يسعى الشاب سليمان السقّا للاهتمام بهذه الأنواع من الطيور ذات الأحجام والألوان الغريبة.

السقّا (29 عامًا) أحب تربية الطيور من صغره، لكنه فكر في الخروج عن المألوف، واستيراد أنواع من بيض الدجاج غير الموجود في قطاع غزة، والعمل على تفقيسها، للخروج بأنواع فريدة ذوات أحجام مختلفة.

واستورد السقّا بيض الدجاج النادر أو ما يسمى (دجاج الزينة) من الضفة الغربية والمملكة الأردنية، عن طريق بعض التجار، عبر معبر بيت حانون/ إيرز شمال قطاع غزة.

وتصل سعر البيضة الواحدة من هذه الأنواع الفريدة إلى 100 شيكل، (35 دولارًا) نظرًا لفرض إسرائيل ضرائب كبيرة على إدخالها، فيما يصل سعر الدجاجة الواحدة إلى 1000 شيكل، (285 دولارًا).

ويقول السقّا في حديثه لوكالة الأناضول:” في بعض الأحيان تمنع إسرائيل دخول هذا النوع من البيض لقطاع غزة لأسباب مجهولة”.

ويشير إلى، أنه كوّن مزرعة كبيرة تحتوي على أنواع متعددة من طيور الزينة النادرة والغريبة.

وتحتوي مزرعة الشاب السقا على أنواع عدة منها، (دجاج الشابو) الذي يتميز بلونه الأبيض الثلجي، و(البراهمة) ذو الحجم الضخم وألوانه النادرة، و(الكوشين) الذي يتميز بالتدور الكروي، و(البسيوني) الذي يتميز بالشكل المختلف وألوانه المتعددة في الدجاجة الواحدة.

ويشتكي السقّا خلال حديثه لوكالة الأناضول، عن عدم توفر الاهتمام الكافي من وزارة الزراعة في قطاع غزة لهذه الأنواع من الطيور، نظرًا لاهتمامهم بالدرجة الأولى بالدجاج اللاحم.

ويطالب وزارة الزراعة، بضرورة النظر بأهمية لهذه التربية النادرة في غزة، والعمل على إنشاء معارض وحدائق لتعريف المواطنين بهذه الأنواع المختلفة من الطيور.

بدوره، يقر مدير عام التربية الحيوانية بوزارة الزراعة بغزة طاهر حمد، بعدم اهتمام وزارته بطيور الزينة.

لكنه يؤكد مراقبة وزارته لدخول هذه الأنواع من الطيور والبيض لقطاع غزة، بهدف مراعاة الشروط الصحية، مضيفا:” لا نمانع من تربيتها إذا لم تخالف الشروط الوقائية”.

وقال لوكالة الأناضول، إن جلّ اهتمامهم في الوزارة ينصب على “الدجاج اللاحم والطيور التي تخص حياة المواطنين، لدفع عجلة التنمية الاقتصادية كأولوية، خاصةً مع تدهور الأوضاع الاقتصادية في القطاع”.

ويتابع حمد:” نشجع على ضرورة وجود إطار يجمع مربي هذه الطيور النادرة، للعمل على إنشاء معارض تعمل على تنمية السياحة الداخلية”.

ويؤكد حمد على استعداد وزارة الزراعة بغزة، على تنمية هذه الهواية، وإيصال رسالة أصحابها لمؤسسات معنية، للعمل على احتواء هذه التربية الفريدة في قطاع غزة”.

20180321_2_29363465_31892132_Web 20180321_2_29363465_31892131_Web 20180321_2_29363465_31892129_Web 20180321_2_29363465_31892124_Web 20180321_2_29363465_31892125_Web

TRT العربية – وكالات