الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

في سيواس التركية.. خطة لتحويل “منازل الهوبيت” إلى قرية سياحية

20171230_2_27829677_29349481_Web

مع تزايد إقبال السائحين على زيارة منازل “الهوبيت” في مدينة سيواس وسط تركيا تعتزم بلدية الولاية زيادة عدد هذه المنازل  إلى خمسين منزلا، وتحويل منطقة المنازل إلى قرية سياحية متكاملة.

وهذه المنازل مستوحاة من منازل شخصيات “الهوبيت” قصيرة القامة (Hobbit) في سلسلة أفلام “سيد الخواتم”  (lord of the rings) الأمريكية الشهيرة، من إخراج بيتر جاكسون، وتأليف جيه آر آر تولكين.

وتقع منازل “الهوبيت” في متنزه “باشا باهتشة” شمالي مدينة سيواس، ويبلغ عددها ستة منازل، وتحتوي على كافة الأقسام التي تحتاجها عائلات السائحين لقضاء عطلة مريحة من غرف نوم وصالات جلوس ومطابخ وحمامات.

وتلقى منازل “الهوبيت” إعجاب السائحين، وتبلغ قيمة المبيت في أحدها ليلة واحدة 120 ليرة تركية (حوالي 31.5 دولار أمريكي).

وباشرت بلدية سيفاس أعمالها لزيادة عدد هذه المنازل إلى خمسين، لاستيعاب العدد الكبير من السائحين المحليين والأجانب القادمين من دول عديدة، منها: أستراليا والصين واليابان، فضلا عن دول القارة الأوروبية.

وقال رئيس بلدية سيواس، سامي آيدن، في تصريح للأناضول: “نعمل على  زيادة عدد منازل الهوبيت إلى خمسين، فإقبال السائحين تجاوز توقعاتنا، حيث يزورها كثيرون من داخل وخارج تركيا”.

وأضاف: “أعمال بناء المزيد من منازل الهوبيت في متنزه باشا باهتشة تجري على قدم وساق.. ومع اكتمال الشكل الخارجي للمنازل في الربيع ستكتسب المنطقة منظرا جميلا، لاسيما وأن باشا باهتشة من أروع المتنزهات في سيفاس”.

وأوضح آيدن أن “البلدية تهدف إلى تحويل المنطقة بحيث تساهم في دعم السياحة، حيث بنت منازل مطورة، مساحة كل منها 70 مترا مربعا، في بعض الأماكن”.

وتابع أن “منازل الهوبيت تستقطب السائحين من كافة أرجاء العالم، مثل دول القارة الأوروبية، ودول بعيدة، مثل سنغافورة وأستراليا”.

وشدد على أن “البلدية تسعى إلى تحويل المنطقة إلى قرية سياحية متكاملة، ونخطط لتنظيم فعاليات وأنشطة لجذب أنظار المزيد من السائحين”.

وأعرب المسؤول التركي عن أمله بأن “تصبح منازل الهوبيت في المستقبل مكانا يفضله الجميع لقضاء إجازتهم، لقربها من مدينة سيواس، وسهولة حركة المواصلات إليها”.

ولفت إلى أن “منازل الهوبيت تقع وسط طبيعة خلابة للغاية.. قضاء عدة أيام هنا يُشعر بالراحة والطمأنينة بدرجة أكبر من قضاء بضعة أسابيع في أماكن أخرى”.

ومضى قائلا إن “السائحين باتوا يفضلون قضاء العطلات في أماكن ذات طبيعة خلابة، ومنازل الهوبيت استقطبت سائحين من دول الشرق الأقصى، مثل الصين واليابان وتايلاند”.

وختم آيدن بالإعراب عن أمله في “اكتمال مشروع بناء المزيد من منازل الهوبيت بسرعة قصوى، وأن يزور مزيد من السائحين من هواة الطبيعة المتنزه ومنازل الهوبيت”.

TRT العربية – وكالات