الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

كاتبة أمريكية: على كل شخص أن يزور تركيا قبل أن يفارق الحياة

20180301_2_28984247_31227596_Web

قالت الكاتبة الأمريكية الشهيرة باتريسيا شولتز الرائدة في مجال السياحة، إنّ على كل فرد أن يجري زيارة إلى تركيا ويرى معالمها وجمالها، قبل أن يفارق الحياة.

جاء ذلك في تصريح للأناضول، على هامش أمسية سياحية نظّمتها شركة ترافلاغر الكندية الرائدة في تنظيم الرحلات السياحية، بمقر المعهد الموسيقي الملكي الكندي بمدينة تورنتو، وبرعاية رسمية من وزارة الثقافة والسياحة التركية.

وأوضحت شولتز صاحبة كتاب “ألف مدينة عليك رؤيتها قبل أن تموت”، أنّ تركيا كانت من بين البلدان التي كانت تحلم بزيارتها في فترة شبابها.

وأضافت أنّه بالإمكان تعريف تركيا على أنها بلد يسحر زواره، ويقدّم لهم أفضل الخدمات السياحية، وأنها تمتلك تاريخًا عريقًا.

ولدى وصفها مدينة إسطنبول العريقة، قالت شولتز: “آخر مرة ذهبت فيه إلى تركيا كان عام 2013، إنني أحب المدن الكبيرة، وعندما ذهبت إلى إسطنبول، بدأت هذه المدينة تحكي لي حكاياتها، وأودّ زيارتها مجدداً، وأرغب في التجوّل في شوارعها والتيه في أزقتها، والحقيقة لا يمكنك أن تجد في العالم مدينة أخرى تشبه إسطنبول”.

وأردفت قائلةً: “إسطنبول هي المدينة الوحيدة التي تربط القارة الأوروبية بالآسيوية، وربما لا يدرك الكثيرون معنى ذلك، فهذه المدينة تعتبر حاضنة للعديد من الثقافات والأديان والأعراق واللغات المختلفة، وهذا ما لا تستطيع أن تجده في مدينة أخرى”.

وأشادت شولتز بكرم الضيافة وحسن الأخلاق لدى الشعب التركي. مشيرةً أنها زارت تركيا لأول مرة عندما كانت في العشرين من العمر، وكان الذين تعرّفت عليهم خلال جولتها في إسطنبول، من أفضل الناس الذين صادفتهم خلال جولاتها حول العالم.

وتابعت قائلة: “لكنني لم أُصب بالدهشة عندما حظيت بالمعاملة الحسنة من قِبل الأتراك، لأنني أعلم أنّهم ورثوا من أجدادهم احترام الضيف وتكريمه والإحسان إليه”.

وأوصت شولتز الجهات التركية المعنية بقطاع السياحة، برفع مستوى التعريف ببلادهم وخاصة في الولايات المتحدة، وتشجيع الأمريكيين على زيارة تركيا، لا سيما أنّهم ليسوا معتادين على قضاء عطلهم خارج البلاد.

من جانبها قالت دريا شربتجي أجار ممثلة الملحق الثقافي والسياحي التركي في تورنتو، إنّ وزارة الثقافة والسياحة التركية تعمل من أجل جعل بلادها واحدة من الوجهات الرئيسية لمنظمي الرحلات السياحية في كندا.

وأوضحت أجار أنّ وزارة الثقافة والسياحة التركية تهدف من خلال رعاية هذه الأمسية السياحية التي يحضرها نحو 1000 مدعو، إلى التعريف بتركيا عامة ومدينة إسطنبول على وجه الخصوص، وعرض الأماكن التاريخية والسياحية الموجودة فيها.

TRT العربية – وكالات